موعد تسليم أراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان واسماء المقبولين شركة الريف المصري

شركة الريف المصري تحدد موعد تسليم المرحلة الاولى من اراضي مشروع 1.5 مليون فدان للفائزين والمقبولين بعد استكمال الاجراءات ، حيث يتسلم الشباب وصغار المزارعين 500 الف فدان بعد اتمام شروط حصول الشباب علي اراضي المليون ونصف فدان من شركة الريف المصري في الفرافرة وتوشكى والمراشدة والمهرة وغرب المنيا والطور ، وقد انتهى موعد التقديم و طرح اراضي مشروع الـ1.5 مليون فدان الريف المصري ويتم الان الاعداد لاعلان اسماء الفائزين والمساحات الزراعية وقد اعلنت شركة الريف المصرىان أول تسليم لأراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان بعد 4 شهور من الان ، وتحديد قبل نهاية شهر ابريل 2017.

موعد تسليم أراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان 2017

تسليم أراضى الـ1.5 مليون فدان واسماء المقبولين ، فقد صرح المهندس عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصري الجديد، بأنه سيتم أول تسليم لأراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان بعد 4 شهور ، تسليم المرحلة الأولى في شهر أبريل 2017 والثانية فى يونيو القادم والطرح الأخير بحلول سبتمبر 2017 ، وحث حنورة خلال اللقاء المشترك بين غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وشركة الريف المصري أصحاب شركات تكنولوجيا المعلومات المصرية للإسراع بتوفير كافة الخدمات والتقنيات والحلول فيما يتعلق بالنظم الإدارية والفنية في مجال إدارة الأراضي والإنتاج الحيواني للمزارعين.

وأوضح، أن شركة الريف المصري قد تعاقدت مع جامعات عالمية ومنها جامعة واجن جن الهولندية لإنشاء مخطط عام لكافة الجوانب الزراعية واللوجستية والتقنية لدعم مشروع المليوم ونصف المليون فدان، مشيرا إلى أن وفد من الشركة سيزور الأسبوع القادم الجامعة الهولندية للتعرف على أساليب الزراعة، كما سيتم تخصيص قطعة أرض في منطقة المهرة لعمل مركز أبحاث زراعية ، وأشار، إلى أنه هناك مستصلحون للأراضي حصلوا على شهادات من ألمانيا بأن منتجاتهم الزراعية عضوية وذلك للحصول على شهادات للتصدير، مضيفا أن الشركة تتعاون مع مراكز بحثية في مصر منها مركز بحوث الصحراء ومركز بحوث المياه ومركز البحوث الزراعية بالإضافة إلى وزارة الإنتاج الحربي التي توفر المسح العسكري للأراضي، كما سيتم إنشاء شركات مع وزارة الإنتاج الحربي لتوفير بعض الأدوات الزراعية (أنابيب التنقيط ولوحات شمسية).

وأوضح حنورة، أن شركة الريف المصري لن تتولى الزراعة بل إن صغار وكبار المزارعين هم المنوط بهم هذه المهمة، قائلا “وظيفة الشركة مطور عام يقوم بتوفير البنية الأساسية وما يحتاجه المزارعون”، ولفت، إلى أن هناك كيانات ستنشأ عن التنمية المستدامة في مشروع المليون ونصف المليون فدان منها فروع لشركة الريف المصري التي ستنتشر في مناطق المشروع بالإضافة إلى شركات صغيرة ومتوسطة يستحدثها صغار المزارعين، بالإضافة إلى الكيانات الكبرى لكبار المستثمرين، فضلا عن الشركات التشاركية لاتي تساهم فيها شركة الريف المصري مع شركات أخرى.

وأكد، أن مشروع المليون ونصف فدان كيان غير قابل للتقسيم، مضيفا أنه عبارة عن أسهم تورث غير قابلة للتقسيم، ولفت إلى أنه قريبا سيطرح المشروع منتجات زراعية ومصنعة ذات جودة عالية تحمل شعار الريف المصري، جدير بالذكر، أن أراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان موزعة في مناطق سيوة والفرافرة وتوشكى والمراشدة والمهرة وغرب المنيا و20 ألف فدان في الطور، وستتوسع هذه الأراضي لتصل إلى 4 ملايين فدان.

المتقدمين لطلب أراضي في مشروع الـ1.5 مليون فدان

فقد تقدمت 48 شركة محلية وخليجية وعالمية بطلبات إلى شركة «الريف المصرى» للحصول على أراضٍ فى مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، الذى تتولى الشركة طرح أراضيه، وتعد شركتى جهينة والمراعى من أبرز الشركات المحلية التى تقدمت للحصول على الأراضى، فيما ينتظر أن تنتهى «الريف المصرى» من حصر المساحات الإجمالية التى طلبتها الشركات المتقدمة خلال أسبوع على أقصى تقدير، قال عاطر حنورة، رئيس مجلس ادارة شركة الريف المصرى، لـ«البورصة» إن عدداً من الشركات الخليجية، خاصة من الكويت والإمارات والسعودية، تقدمت للحصول على أراضى فى المرحلة الأولى للمشروع، فضلاً عن بعض الشركات اليونانية، وتراوحت المساحات المطلوبة بين 10 و30 ألف فدان.

وأشار إلى أنه من المقرر الانتهاء من طرح المرحلة الاولى للمشروع والمقدرة بنحو 500 الف فدان أبريل المقبل، على أن يتم طرح المرحلة الثانية بحلول شهر يونيو 2017 والمرحلتين الثالثة والأخيرة فى سبتمبر من العام ذاته ، وأوضح أن شركة الريف المصرى ستنتهى من البت فى كراسات الشروط التى تقدم بها صغار المزارعين وشباب الخريجين خلال شهر فبراير المُقبل، وبلغ إجمالى كراسات الشروط التى تقدم بها صغار المزارعين والشباب نحو 7225 كراسة، على أن يتم تسليم الاراضى خلال شهر أبريل المقبل أيضاً.

أوضح أن الشركة لم تنته بعد من تحديد المساحات المخصصة للمرحلة الثانية، وقد تتراوح بين 300 و400 ألف فدان، حيث تطرح الشركة الأراضى التى انتهت من توصيل الطرق لها، تيسيراً على المتقدمين للحصول على الأراضى ، ونفى حنورة تقدم أى من شركات منطقة “المغرة” لتقنين أوضاعها بعيداً عن الطرح، لزراعتها الأراضى منذ سنوات طويلة، ولم تتلق “الريف المصرى” أى مخاطبات رسمية بهذا الشأن، ويعمل عدد من الشركات فى مساحات تقع ضمن أراضى شركة “الريف المصرى”، ومن المقرر أن تقنن الشركة أوضاع الشركات التى قامت بالزراعة بالفعل، بعيداً عن الطرح، على أن تسحب المساحات التى لم تستغلها الشركات بعد، أوضح حنورة، أن الشركات الحاصلة على أراضٍ فى المشروع بوضع اليد ستعرض عليها “الريف المصرى” المواصفات الفنية الخاصة بالمشروع، وفى حالة الالتزام بها سيتم منحها الأرض، والمخالفة تستوجب سحب الأرض فى أى وقت.