شركة الريف المصري تحدد موعد تسليم أراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان بالأسماء

اعلنت شركة الريف المصري اليوم موعد تسليم أراضى الـ1.5 مليون فدان بالأسماء ، حيث قال المهندس عاطر حنورة رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الريف المصري الجديد بأنه سيتم أول تسليم لأراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان بعد 4 شهور ، ونتابع اخبار شركة تنمية الريف المصري والأسماء الفائزين وموعد تسليم أراضى مشروع المليون ونصف فدان 2017.

حيث ضمت المرحلة الاولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان عروض لـ شركات خليجية ويونانية ضمن قائمة طالبي مساحات بين 10 و30 ألف فدان وان موعد تسليم المرحلة الأولى أبريل المقبل والثانية فى يونيو والطرح الأخير بحلول سبتمبر، وقد تقدمت 48 شركة محلية وخليجية وعالمية بطلبات إلى شركة «الريف المصرى» للحصول على أراضٍ فى مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، الذى تتولى الشركة طرح أراضيه.

وتعد شركتى جهينة والمراعى من أبرز الشركات المحلية التى تقدمت للحصول على الأراضى، فيما ينتظر أن تنتهى «الريف المصرى» من حصر المساحات الإجمالية التى طلبتها الشركات المتقدمة خلال أسبوع على أقصى تقدير ، قال عاطر حنورة، رئيس مجلس ادارة شركة الريف المصرى، لـ«البورصة» إن عدداً من الشركات الخليجية، خاصة من الكويت والإمارات والسعودية، تقدمت للحصول على أراضى فى المرحلة الأولى للمشروع، فضلاً عن بعض الشركات اليونانية، وتراوحت المساحات المطلوبة بين 10 و30 ألف فدان.

وأشار إلى أنه من المقرر الانتهاء من طرح المرحلة الاولى للمشروع والمقدرة بنحو 500 الف فدان أبريل المقبل، على أن يتم طرح المرحلة الثانية بحلول شهر يونيو 2017 والمرحلتين الثالثة والأخيرة فى سبتمبر من العام ذاته، وأوضح أن شركة الريف المصرى ستنتهى من البت فى كراسات الشروط التى تقدم بها صغار المزارعين وشباب الخريجين خلال شهر فبراير المُقبل، وبلغ إجمالى كراسات الشروط التى تقدم بها صغار المزارعين والشباب نحو 7225 كراسة، على أن يتم تسليم الاراضى خلال شهر أبريل المقبل أيضاً.

أوضح أن الشركة لم تنته بعد من تحديد المساحات المخصصة للمرحلة الثانية، وقد تتراوح بين 300 و400 ألف فدان، حيث تطرح الشركة الأراضى التى انتهت من توصيل الطرق لها، تيسيراً على المتقدمين للحصول على الأراضى ، ونفى حنورة تقدم أى من شركات منطقة “المغرة” لتقنين أوضاعها بعيداً عن الطرح، لزراعتها الأراضى منذ سنوات طويلة، ولم تتلق “الريف المصرى” أى مخاطبات رسمية بهذا الشأن.

ويعمل عدد من الشركات فى مساحات تقع ضمن أراضى شركة “الريف المصرى”، ومن المقرر أن تقنن الشركة أوضاع الشركات التى قامت بالزراعة بالفعل، بعيداً عن الطرح، على أن تسحب المساحات التى لم تستغلها الشركات بعد، وأوضح حنورة، أن الشركات الحاصلة على أراضٍ فى المشروع بوضع اليد ستعرض عليها “الريف المصرى” المواصفات الفنية الخاصة بالمشروع، وفى حالة الالتزام بها سيتم منحها الأرض، والمخالفة تستوجب سحب الأرض فى أى وقت.