هجوم على أكاديمية عسكرية في عدن توقع قتيلاً

موجز الأنباء – ذكر شهود عيان ان مجموعة من الانفصاليين الجنوبيين فتحوا النار على حفل تخرج لطلاب في اكاديمية عسكرية في مدينة عدن الساحلية اليوم السبت ، حيث أوقع لهجوم قتيلاً واصابة اثنين آخرين على الاقل حسب رويترز.

وجاء الهجوم ضمن سلسلة من أعمال القتل والتفجير التي تشهدها عدن والتي تعد المقر المؤقت لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، والتي طردتها جماعة الحوثي المسلحة من العاصمة صنعاء في عام 2014.

من جهة قال أحد ضباط الأكاديمية لرويترز ان القوات الانفصالية الجنوبية تقاتل بجانب تحالف  تقوده السعودية ضد الحوثيين فتحت النار من قاعدتها الجبلية في الجهة المقابلة للأكاديمية وأضاف  ”عندما بدأ حفل التخرج فتحوا النار من بنادقهم الآلية لأن الأكاديمية رفعت علم اليمن الموحد“.

في حين قال شاهد آخر إن شخصين جرحا وتم نقل مراسم الحفل إلى داخل المبنى مع اختصار فقراته بسبب الهجوم.

يجدر بالذكر ان التوتر يتصاعد بين الانفصاليين الجنوبيين، المتحالفين مع دولة الإمارات، وحكومة الرئيس هادي قبل المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة وستجرى في الشهر المقبر في مسعى جديد لانهاء الصراع المستمر من 3 سنوات.

اقرأ ايضا