أخبار عربية

تحرير 39 فلسطينياً من السجون الإسرائيلية وفق الاتفاق بين حماس و إسرائيل

أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية يوم الأحد أنها أطلقت سراح 39 فلسطينياً، في خطوة تأتي رداً على إفراج حركة حماس عن دفعة ثانية من الرهائن المحتجزين في قطاع غزة، وفقًا لاتفاق هدنة دخل حيز التنفيذ الجمعة الماضي.

وشهدت لقطات تلفزيونية مؤثرة استقبال المفرج عنهم في منازلهم في القدس الشرقية المحتلة، حيث عاشوا لحظات مؤثرة مع أهلهم وأحبائهم.

تألقت في هذه الدفعة إسراء جعابيص (38 عامًا)، التي قامت بتفجير أسطوانة غاز في سيارتها على حاجز عام في عام 2015، مما أسفر عن إصابة شرطي. حُكم عليها بالسجن لمدة 11 عامًا، وأصبحت اليوم حرة بفضل هذا التبادل الإنساني الذي يأتي في سياق تحسين العلاقات بين الطرفين.

الهدنة تعزز الآمال في تحقيق التسوية

تعكس هذه الخطوة الإيجابية جهودًا جادة من جانب الجانبين لتحقيق التسوية وتعزيز فرص السلام. وتأتي في إطار الجهود المستمرة لتخفيف التوتر وإيجاد حلول سلمية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

آفاق المصالحة تتجسد في الإفراج الإنساني

تبرز هذه الخطوة الإنسانية في سياق آفاق المصالحة الواسعة، حيث يسعى الطرفان إلى بناء جسور الثقة وتحفيز المزيد من التفاهم والحوار. يأتي هذا الاتفاق في ظل تحديات إقليمية معقدة، ويمثل خطوة إيجابية نحو تعزيز الاستقرار وتحقيق الأمن في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى