أخبار عربية

وزير الدفاع الأميركي يبحث مع نظيره الإسرائيلي تعزيز المساعدات الإنسانية لغزة

في تطور هام، أكد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي بيني غانتس، على أهمية زيادة المساعدات الإنسانية المقدمة إلى قطاع غزة. وفي سياق متصل، شدد الوزير الأميركي على ضرورة توفير مناطق آمنة لتوزيع المساعدات في مختلف أنحاء القطاع، بهدف تحسين الوضع الإنساني في ظل التصاعد الحالي للأوضاع في المنطقة.

وأشارت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان صحفي إلى أن الحديث خلال الاتصال تناول أيضًا ضرورة منع توسع الصراع إلى لبنان. وأكد الوزير الأميركي استنكاره للاستمرار في الهجمات العابرة للحدود من لبنان إلى إسرائيل، معبرًا عن دعمه للعودة الآمنة للمدنيين الإسرائيليين إلى منازلهم في الشمال.

وبهذا التأكيد على الدعم الإنساني والالتزام بمنع تصاعد النزاعات، يأتي الاتصال في سياق الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار والتهدئة في المنطقة. يعكس هذا اللقاء تحركًا إيجابيًا نحو التعاون للتصدي للتحديات الإنسانية والأمنية في الوقت الراهن.

توجيه اتهامات وتأكيد الدعم للعودة الآمنة: استنكار لاستمرار الهجمات العابرة للحدود

في إطار التوترات الحالية، أدان وزير الدفاع الأميركي استمرار الهجمات العابرة للحدود من لبنان إلى إسرائيل. وجدد التأكيد على دعمه للعودة الآمنة للمدنيين الإسرائيليين إلى منازلهم في الشمال، مما يعكس التزامًا قويًا بحقوق وسلامة المدنيين في ظل التوترات الحالية.

الإسهام في الاستقرار الإقليمي: نداء لمنع توسع الصراع وتعزيز التعاون

بصفة إضافية، أكد الوزير الأميركي على أهمية منع توسع الصراع والحفاظ على الاستقرار الإقليمي. هذا النهج ينسجم مع التوجيهات الدولية التي تسعى لخلق بيئة مستقرة وآمنة في المنطقة. وتعكس هذه التصريحات الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والتهدئة في ظل التحديات الراهنة.

زر الذهاب إلى الأعلى