أخبار عربية

إسرائيل تناقش تمديد الهدنة في غزة مع استمرار الإفراج عن الأسرى والمحتجزين

تشهد إسرائيل حاليًا مناقشات داخل الحكومة الأمنية المصغرة بشأن مقترح لتمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة. أفادت هيئة البث الإسرائيلية أن هذا النقاش يأتي استنادًا إلى “عرض” قدمته حركة “حماس”، حيث تقترح تمديد فترة التهدئة مقابل الإفراج عن المزيد من المحتجزين الإسرائيليين في غزة، وإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

تأكيدات من نتنياهو والاتصال مع بايدن

في سياق ذي صلة، صرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن خلال اتصال هاتفي بأن إسرائيل ستواصل عمليتها العسكرية في غزة “بكل قوة في نهاية الهدنة”. تأتي هذه التصريحات في سياق التطورات المتسارعة والمحادثات الجارية حول مستقبل الهدنة.

جهود الوساطة لتمديد الاتفاق

مع اقتراب نهاية فترة الهدنة الإنسانية المتفق عليها بين “حماس” وإسرائيل، تؤكد مصادر أن وسطاءً مصريين وقطريين قد بدأوا اتصالات جديدة مع الجانبين لتمديد الاتفاق. يشير ذلك إلى جهود مكثفة للحفاظ على الهدنة وتجنب تصاعد التوتر في المنطقة، وذلك في ظل التحديات الإنسانية الخطيرة التي يواجهها سكان قطاع غزة جراء التصعيد العسكري الحالي.

حماس” تفرج عن محتجز روسي وتستمر بجهود الإفراج

أعلنت حركة “حماس” في بيان صحفي اليوم الأحد عن إطلاق سراح أحد المحتجزين في قطاع غزة الذي يحمل الجنسية الروسية، وذلك تنفيذًا لجهود الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتقديرًا للدعم الروسي للقضية الفلسطينية.

تأتي هذه الخطوة في إطار جهود الهدنة الإنسانية بين “حماس” وإسرائيل في قطاع غزة. يتزامن هذا الإعلان مع تحركات دبلوماسية مكثفة من قبل المجتمع الدولي للتسوية والتهدئة في المنطقة.

تطورات الهدنة وإفراج عن المحتجزين الإسرائيليين

وفي سياق متصل، من المقرر أن تقوم “حماس” بالإفراج عن 13 محتجزًا إسرائيليًا، بما في ذلك محتجزين من ذوي الجنسيات الأجنبية، في الأيام القليلة القادمة. يأتي هذا في إطار تنفيذ اتفاق الهدنة الإنسانية الذي تم التوصل إليه بوساطة قطرية ومصرية.

تحديات التهدئة وتسوية الأزمة

تظل تلك الجهود الدبلوماسية حيوية في ظل التوترات الإقليمية، وتشير إلى التحديات الكبيرة التي تواجه عمليات التسوية والتهدئة. يبقى السؤال حول كيفية استمرار هذه العمليات في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، خاصةً بعد الهجمات غير المسبوقة التي شهدتها جنوب إسرائيل الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى