أخبار العالم

تصاعد العنف: روسيا تشن أعنف هجوم على أوكرانيا بالصواريخ والمسيّرات

تتصاعد الأزمة الدولية مع الهجمات الجوية الوحشية التي شنتها روسيا على أوكرانيا، واستخدمت خلالها 158 طائرة مسيّرة وصواريخ مدمرة، مستهدفة المرافق الحيوية والمنشآت العسكرية والحكومية. يُعتقد أن هذا الهجوم الواسع هو الأكبر منذ اندلاع الحرب، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات وتدمير واسع النطاق.

الهجوم والأضرار الواسعة

أعلن الجيش الروسي أن هجماته أصابت أهدافها بنجاح في عدة مناطق، حيث شهدت مناطق متعددة في أوكرانيا تدميرًا واسع النطاق وخسائر فادحة. وأظهرت التقارير انفجارات في العديد من المدن الرئيسية مثل كييف ولفيف ودنيبرو، مما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص وتدمير مبانٍ حيوية وسكنية.

ردود الفعل والتهديدات المتصاعدة

تصاعدت ردود الفعل الدولية مع هذا التصعيد الخطير، حيث أدان العديد من الزعماء العالميين الهجوم الروسي وأعربوا عن قلقهم العميق تجاه الوضع. وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن روسيا استخدمت مختلف أنواع الأسلحة والصواريخ في الهجوم، مشيرًا إلى أن أوكرانيا تعرضت لأكثر من 110 صاروخاً، مع تدمير العديد منها.

وتظل الأوضاع متوترة في ظل استمرار الهجمات الروسية العنيفة، مما يثير المزيد من المخاوف بشأن تصاعد الصراع وتداعياته الإنسانية والسياسية على المنطقة والعالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى