موجز أنباء العالم ومستجداتة

كينزي ولانسكي .. لاعبين من ليفربول يلاحقانني

قالت Kinsey Wolanski كينزي ولانسكي فتاة نهائي دوري الأبطال أن لاعبين بفريق ليفربول يلاحقانني ويرسلون لي رسائل خاصة ، فقد خرجت الفتاة الروسية كينزي ولانسكي، بنصيب الأسد فيما يَخص المتابعة والاهتمام الإعلامي وتركيز مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تعرضت كينزي لعقوبات مالية كبيرة بعد اقتحامها الملعب عارية في نهائي دوري الأبطال ، تعتقد كينزي ولانسكي، الفتاة التي نالت شهرة كبيرة باقتحامها المباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا مرتدية مايوه، أن مزحتها قد كفلت لها التقاعد المبكر ببلوغها سن الثلاثين.

فتاة نهائي دوري الأبطال تحصل على الشهرة مجاناً

وتحكي كينزي لصحيفة “ذا صن” البريطانية عن كواليس فعلتها المجنونة قائلة إنها لا تشعر بالندم، وتعتقد أن المزحة قد أفادتها كثيرًا، فعلى الرغم من احتجازها في أحد سجون إسبانيا لمدة خمس ساعات إلا أنها حصلت على أكثر من مليوني متابع على إنستقرام، وعقبت: “لا يمكنك شراء هذا النوع من الدعاية، ففجأة صرت مشهورة في جميع أنحاء العالم، ولديّ عروض عمل، ولا أعتقد أنني ألحق أذى بأحد، لقد كان هذا مجرد مزاح”.

وأضافت “لقد أحبني المشجعون، وبدا أن اللاعبين كانوا يحبونني، حتى إن رجال الشرطة في المحطة كانوا يسألون عن صورتي عندما خرجت”، أما عن والديها فتقول كينزي إنها لم تخبرهما بما كانت ستفعله، وتتساءل: هل فوجئا؟.. ثم تعقب ساخرة أنهما ممتنان لأنها كانت ترتدي مايوه عندما فعلت ذلك ولم تكن عارية تمامًا.

اقرأ ايضاً : صور وفيديو Kinsey Wolanski كينزي ولانسكي الفتاة التي اقتحمت ملعب مباراة ليفربول وتوتنهام

وكشفت الفتاة المجنونة أنها تلقت رسائل من لاعبين يقومون بمتابعتها على موقع التواصل الاجتماعي “أنا لن أفصح عن أي أسماء ، لكن اثنين من لاعبي ليفربول أرسلا لي رسائل خاصة بعد أن أُخرجت من الملعب، وأرسل أحدهما بعض الرموز التعبيرية للقلب أما الآخر فأرسل رسالة تقول: “لقد رأيتك في الملعب”، وعلقت على هذا: “بصراحة لم أعرف حتى من هما حتى فتحت ملفاتهما الشخصية، ولم أرد على ذلك لأن لدي حبيب”.

وكانت الفتاة الأمريكية والتي تعمل كعارضة قد اخترقت استاد واندا ميتروبوليتانو في مدريد في الدقيقة 20 في المباراة النهائية بين ليفربول وتوتنهام مرتدية مايوه أسود يروج لموقع صديقها الإباحي، وهو ما اضطر رجال الأمن لإخراجها سريعًا.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد