موجز أنباء العالم ومستجداتة

«محمد صلاح» للمرة الثانية يرتدى تي شيرت مجلة إباحية

ظهر محمد صلاح لاعب منتخب مصر ونجم فريق ليفربول خلال فترة تواجده مع المنتخب، أستعداد لبطولة الأمم الإفريقية 2019 بقميص يحمل علامة «بلاي بوي» المجلة الإباحية الشهيرة، بجانب رموز أخرى، ليسبب عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي للمرة الثانية.

فقد صدم محمد صلاح محبية من المصريين والعالم العربي للمرة الثانية وهو يرتدى تي شيرت مجلة إباحية ، فما القصة وأسباب ظهور محمد صلاح وما قصة شعار مجلة «بلاي بوي» الأمريكية للمواد الإباحية المعتمدة على الصور العارية منذ إنشائها وحتى الآن.

محمد صلاح بقميص يحمل علامة «بلاي بوي»

التيشرت اللي ظهر به محمد صلاح في معسكر المنتخب عليه شعار أشهر مجلة إباحية في العالم، الموضوع ده كان سبب أزمة قبل فترة فما سبب ظهور محمد صلاح بتيشيرت الاباحية وقميصا مثيرا للجدل وخاصة انة يشير لأشهر مجلة إباحية ، فهل ظهر صلاح بالشعار للتوعية من خطر الإباحية

محمد صلاح لابس التيشيرت لانه ضد الاباحية و بتبرر لصلاح وخلاص ، ومعلش أنتوا بتقولوا اي كلام و يبرروا بسذاجة ، الموضوع فلوس و بزنس ( اعلان ) و التيشيرت مش ضد الاباحية و لا الكلام ده ، وان مجلة “بلاي بوي” تعاقدت مع المصمم الألماني فيليب بلين، ليتعاون معها في مشروع أزياء تحمل شعار المجلة، ويتضمن المشروع أزياءً متنوعة وإكسسورات؛ مقدَّمة للرجال والنساء، وهو ما يعني أن “صلاح” ارتدى الـ “تيشيرت دعاية للبراند بتاع الملابس، يا جماعه التيشيرت ضد هذه المواقع وعلامة الجمجمة يعني خطر وبلاش سوء الظن في الناس.

فقد أعطت فضائية «أون سبورت» المصرية تفسيرًا لما يقصده محمد صلاح نجم فريق الريدز بارتداء القميص الذي يحمل علامة مجلة «بلاي بوي»، قائلة إن اللاعب المصري ضد الشعار، حسب ما نقلته شبكة «سكاي نيوز عربية»، أما موقع مصراوي، فقد ذكر أن «صلاح» اشترى القميص إعجابًا فقط بالتصميم، ولا يقصد أي تلميح بالمجلة ونشاطها الأساسي في المحتوى الإباحي.

ويذكر أن الـ “تيشيرت” المذكور مكتوب عليه عبارة ترجمتها “الإباحية خطر على المجتمع”، أن “صلاح” حاول من خلال ارتداءه توصيل هذه الرسالة للشباب، مثلما فعل قبل ذلك في تحذيره للشباب من أضرار المخدرات، وأن هذا التصرف لمحمد صلاح، يُعتبر من الأشياء البسيطة التي يستطيع أي نجم محبوب تقديمها لجمهوره ومتابعيه، خاصة من الشباب.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد