موجز أنباء العالم ومستجداتة

نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 برقم الجلوس عبر منصة LMS

موجز الأنباء – نتيجة الصف الأول الثانوي 2019، يعيش طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي في كافة محافظات مصر، في حالة ترقب وانتظار لمعرفة صدور نتيجة أولى ثانوي 2019 دور مايو، والتي من المقرر أن يتم الإعلان عنها عبر منصة LMS التي من خلالها يعمل التابلت الذي يحمله معظم طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي ضمن السنة التجريبية لنظام الثانوية العامة الحديث الذي أقرته واعتمدته وزارة التربية والتعليم المصرية هذا العام الدراسي.

وعن إعلان نتيجة الصف الأول الثانوي 2019، قالت مصادر مسؤولة في وزارة التعليم إن نتيجة امتحان مايو لطلاب أولى ثانوي ستعلن بداية الأسبوع المقبل، مرجحاً أن تكون النتيجة يوم الأحد، وأكد أن أعمال التصحيح تجرى حالياً على قدم وساق، متوقعاً أن يتم اعتماد نتيجة ناجح لجميع مَن حضر، على أن يكون امتحان يوليو المقبل للمتغيبين عن امتحان مايو فقط.

نتيجة الصف الأول الثانوي 2019

وكما نقلنا لكم من المتوقع أن تصدر نتيجة أولى ثانوي 2019 دور مايو يوم الأحد المقبل 16 يونيو 2019، من خلال منصة LMS للطلاب الذين أدوا امتحاناتهم عبر التابلت وكذلك موقع وزارة التربية والتعليم لمن أدى الامتحان ورقياً، وطمأنت الوزارة كافة طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي أن النتائج معظمها مطمئنة، وأن نسبة النجاح عالية جداً في معظم المحافظات، حيث وقال المسئولون : إن المؤشرات الأولية لـ نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 مطمئنة و جيدة ، مشيرين إلى أن الطلاب استوعبوا الأسلوب الجديد للأسئلة و تفاعلوا معه بالشكل المطلوب.

رابط منصة LMS لإعلان نتيجة الصف الأول الثانوي 2019

وخلال الأيام القليلة القادمة سيتم الإعلان رسمياً عن نتيجة أولى ثانوي 2019 برقم الجلوس عبر منصة LMS الإلكترونية التابعة إلى وزارة التربية والتعليم، والتي من الممكن الدخول عليها من خلال التابلت وزارة التربية والتعليم التي تم تسلميه للطلاب.

نتيجة أولى ثانوي برقم الجلوس 2019

من جهة، ذكرت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، والذي يزعم أن نسبة النجاح في نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 منخفضة ولم تتعدى الـ 30 % ، وأنه جار رفعها بدرجات الرأفة بسبب ضعف نسب النجاح في المواد العلمية التي كان يستخدم في إجابتها قلم التابلت الذي شكا منه الطلاب، في حين ذلك كذب مسؤولون في وزارة التربية والتعليم، كل ما تم نشره على تلك الصفحات، مؤكدين أن كل هذا ما هو إلا شائعات مغرضة يروجها أصحاب المصالح الذين يسعون لمحاربة كافة جهود تطوير منظومة التقييم والامتحانات بالمرحلة الثانوية.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد