الامن الامريكي يكشف أن المشتبه به في هجوم المعبد اليهودي له سجل في معاداه السامية

موجز الأنباء – كشف مسؤلون أمريكيون أن المشتبه به في هجوم المعبد اليهودي الذي وقع في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا أمس السبت هو من أهل المدينة ويدعى روبرت باورز ويبلغ  46 عاما وأضافوا ان المشتبه به قد نشر رسائل معادية للسامية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحتى الآن لم يعلن رسمياً عن المعلومات حول اسم الشخص الذي احتجزته بعد الحادث الذي أودى بحياة 11 شخصا على الأقل، إلا أن مسؤولا بإحدى جهات إنفاذ القانون ومسؤولا آخر عن أمن الجالية اليهودية أكدا هوية باورز.

وذكرت المصادر ان باورز قد هاجم الجمعية العبرية لمساعدة المهاجرين المعروفة اختصارا باسم (هياس) على موقع (جاب) للتواصل الاجتماعي قبل ساعتين من اقتحامه للمعبد. ، حيث كتب باورز على الموقع ”تحب (جمعية) هياس جلب الغزاة إلينا وهي بذلك تقتل شعبنا. لا يمكن أن أجلس وأنا أرى شعبنا يذبح“.

وفي بيان لموقع جاب قال انهبمجرد العلم بما كتبه المشتبه به على الموقع اتخذ إجراء ”سريعا واستباقيا“ وتواصل مع جهات إنفاذ القانون على الفور.

في حين أظهرت تدوينات سابقة للمشتبه به على موقع (جاب)، الذي انضم إليه في يناير كانون الثاني، أن باورز يبدو شخصا غاضبا ومعاديا للسامية.

يذكر انه قبل نحو شهر نشر باورز صورا له وهو يتدرب على الرماية ومجموعة من ثلاثة مسدسات سماها ”عائلة جلوك“ الخاصة به. وجلوك اسم نوع من المسدسات.

اقرأ ايضا