منظمة انسانية من النرويج تعلن انها لاتستطيع تموين المساعدات لميناء الحديدة

موجز الأنباء – ذكرت مسؤولة في منظمة نرويجية خيرية لمساعدة اللاجئين في العاصمة باريس أن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والداعم للحكومة اليمنية لم يترك طريق مباشر لميناء الحديدة المحاصر ليبقى مفتوحاً حيث يمكنه اغلاقه في ساعتين، وقالت سوزي فان ميغين المسؤولة في المجلس النروجي للاجئين أنه اذا قطع هذا الطريق “لن تعود هناك أي امكانية لتموين نحو 22 مليون يمني يعتمدون على يعبر من هذا الميناء”.

في حين ذلك قالت منظمة الأمم المتحدة أن العمليات التجارية في ميناء الحديدة والذي يعبر من خلاله مايقارب 70 % من الواردات اليمنية ، حيث تراجعت حتى النصف بسبب معاودة القتال للسيطرة على الميناء الواقع على البحر الأحمر.

وأوضحت ميغين المسؤولة في المجلس النروجي للاجئين، التي تتخذ في صنعاء مقرا لها أثناء زيارة لفرنسا، أن قوات التحالف الذي يقاتل المتموردين الحوثيين “حاصرت المدينة بالكامل، باستثناء طريق واحد يتجه شمالا” ، مضيفة “اعتقد ان الطريق يبقى مفتوحا حتى مباحثات السلام التي قد تبدا قريبا في ستوكهولم (..) لكن اذا فشلت وتدهور الوضع، يمكن للتحالف السعودي الاماراتي ان يقطع هذا الطريق الى قسمين ومن شأن ذلك ان يزيد الاوضاع سوءا”.كما اعتبرت المسؤولة الانسانية النروجية انه “في الاثناء ليس من مصلحة السعوديين والاماراتيين السيطرة على مدينة الحديدة” وهم “يراقبون الميناء ويعرفون كل ما يدخل اليه”.

محذرة ميغن من انه اذا عزلت الحديدة عن باقي اليمن “لن يكون بامكان اي ميناء أن يحل محله (ميناء الحديدة) بشكل ناجح”.وأضافت أنه “في كل الاحوال المساعدة الانسانية الكاملة ليست الحل ولا يمكننا تغذية 29,3 مليون شخص اي كل شعب البلد. ومن الضروري ان يكون اليمنيون قادرين على شراء غذائهم وأن نتمكن من الاهتمام بمن هم في وضع اصعب”.

في حين ذلك يكثف المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيتث محادثاته مع أطراف النزاع لاقناعها بالمشاركة في مباحثات السلام بالسويد.

 

اقرأ ايضا