ايطاليا تقر قانوناً لتقليص اعتبارات حق اللجوء وتزيد تمويل الشرطة في البلاد

موجز الأنباء – في أول انتصار تشريعي مهم لوزير الداخلية وزعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني ، أقرت اليوم الخميس الحكومة الايطالية قانوناً لتقليص الاعتبارات التي تمنح للطالبي حق اللجوء وكذلك زيادة تمويل الشرطة ، حيث وافق مجلس النواب بأغلبية  396 نائبا ومعارضة 99 في وقت متأخر من أمس الاربعاء ، على مشروع القانون الذي تبناه وزير الداخلية ضمن ائتلاف مع حزب حركة الخمس نجوم المناهض للمؤسسات.

ومع هذا القانون الجديد سيتم الغاء الاسباب الانسانية التي بموجبها تمنح الحماية للاجئين باستثناء المرتبطة بالاضطهاد السياسي أو الحروب، كما يخصص القانون الملايين من اليورو لجهات انفاذ القانون وكذلك ادارات مكافحة المافيا.

وبعد التشريع الجديد قال سالفيني : “أنا على استعداد لاستضافة النساء والأطفال الهاربين من الحرب.. أما الآخرين فلا… لا أريد أن ينظر لي على أنني غبي”.

كما ستواصل ايطاليا منح حق اللجوء للهاربين من الحرب أو ضحايا الاضطهاد السياسي ، الا انها لن تمنح بموجب القانون الجديد حق اللجوء لاسباب انسانية ، وهو الذي يمنح لمن لديهم اسباب جدية في الهرب من بلدانهم مثل التي كانت تمنح للمثليين الهاربيين من القوانين المناهضة للمثلية في أفريقيا.

وكان اكثر من عشرون الف شخص ممن سعو للجوء على الحماية الانسانية في العام الماضي ، في حين من المرجح أن يفقد عشرات الآلآف ممن حصلوا عليها سابقاً وضعهم القانوني عندما ينتهي أجل الوثائق التي يحملونها.

اقرأ ايضا