تبرئة القائد المسلم ناصر أوريتش من ارتكاب جرائم انسانية في الحرب الصربية البوسنية

موجز الأنباء – اعلنت اليوم دائرة الاستئناف التابعة لمحكمة جرائم الحرب في البوسنة عن تبرئة القائد البوسني المسلم السابق ناصر أوريتش الذي يعتبره مسلمي البوسنة بطلاً من جميع الاتهامات حول ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وقتل ثلاثة اسرى صرب في داخل مدينة سربرنيتسا في الحرب التي دارت بين عامي 1992 و 1995 والحكم نهائي وغير قابل للاستئناف.

وكان ناصر أوريتش الذي قاد الدفاع عن مدينة سربرنيتسا التي حاصرتها قوات صرب البوسنة حتى سقطت في ايديهم في عام 1995، وكانت هذه القوات قتلت اكثر من ثمانية آلاف مسلم من الرجال والصبية في أسوأ الفظائع التي شهدتها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

واليوم الجمعة اصدرت المحكمة البوسنية بعد ان ألغت حكمها السابق وبرأت ساحة أوريتش والجندي صباح الدين موهيتش وأمرت بإعادة محاكمتهما بعد أن اشتكى المدعي من انتهاكات للإجراءات الجنائية ، حيث أكد القاضي تيهومير لوكيس إن دائرة الاستئناف وجدت تباينات في شهادة أحد الشهود الرئيسيين ومن ثم “لا يمكنها أن تثق في مصداقيتهم وتخلص دون أي شك إلى مسؤولية” أوريتس وموهيتش عن الجرائم المزعومة.

اقرأ ايضا