موجز أنباء العالم ومستجداتة

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة يعلن الانتهاء من أكبر محطتين للمحولات الكهربائية بسمنود وأبوالمطامير

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أمس أنه تم الانتهاء من اقامة محطتي محولات سمنود وأبوالمطامير جهد 500/220 ك. ف وهما من أكبر مشروعات محطات المحولات التي تم بناؤها في مصر لنقل الكهرباء المولدة من محطة البرلس في محافظة كفر الشيخ التي تعتبر أكبر محطة كهرباء في العالم تعمل بالغاز الطبيعي وبنظام الدورة المركبة.
جاء ذلك بعد الاجتماع الذي عقده الوزير مع قيادات شركة سيمنس برئاسة المهندس عماد غالي الرئيس التنفيذي للشركة في مصر وبحضور المهندس فرج السعدني. نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الطاقة في سيمنس وعدد من قيادات القطاع وذلك للوقوف علي الموقف التنفيذي لمحطات المحولات التي تقوم بتنفيذها الشركة.
أضاف د. شاكر انه سيتم خلال بداية العام الجديد تشغيل عدد من خطوط نقل الكهرباء العملاقة لفك اختناقات الشبكة القومية ونقل قدرات محطات التوليد العملاقة التي تمت اقامتها مؤكدا وجود فائض في قدرات التوليد يصل لأكثر من 12 ألف ميجاوات يدعم الشبكة ويمكن استغلاله في أي وقت لتلبية متطلبات الاستهلاك فورا مشيرا إلي التعاون القائم بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس معربًا عن أمله في تحقيق نجاح أكبر في المستقبل تماشيًا مع خططنا القومية لإنتاج الطاقة وتعظيم مستوي الاعتمادية والكفاءة لمحطات توليد الكهرباء حتي تتمكن من تلبية الطلب المتنامي علي الطاقة.
وصرح المهندس جابر دسوقي. رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر بأن القطاع يعمل حاليًا علي زيادة الطاقة الاستيعابية لشبكة نقل الكهرباء علي مستوي الجمهورية لبناء منظومة تتسم بالكفاءة والموثوقية وقادرة علي مواكبة الزيادة الكبيرة في الطلب علي الطاقة الكهربائية.
قال المهندس عماد غالي انه تم الانتهاء من محطتي محولات سمنود وأبوالمطامير في وقت قياسي بفضل التعاون والتسهيلات المقدمة من قطاع الكهرباء وأنه وفقا للعقد تولت سيمنس عمليات التصميم والهندسة والانشاء والتوريد والتركيب والتشغيل لمحطتي المحولات بما يشمل بناء المحطات المعزولة بالغاز CIS ومحولات الطاقة ومعدات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات.
وأضاف فرج السعدني نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول نقل الطاقة في سيمنس: “ان المحتطين في اطار تركيز الدولة علي دعم القطاعات الصناعية من خلال توفير امدادات طاقة مستدامة للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة حيث ستوفران المحطتان الطاقة لصناعات الاسمنت والبترول والغاز والبتروكيماويات بالاضافة إلي مشروعات البنية التحتية في محافظات الدلتا.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد