موجز أنباء العالم ومستجداتة

المصريون للرئيس بعد مبادرات كشف الأمراض .. وعلاجها مجاناً : “100 مليون .. شكراً”

في خطابه لفترة الرئاسة الثانية حدد الرئيس التعليم والصحة كاهتمام رئيسي له خلال السنوات القادمة لتشهد مصر ولأول مرة نظاما تعليميا يقوم علي الفهم والابتكار وتتوالي المبادرات للعناية بصحة المصريين والوصول لهم في أقصي بقاع الوطن.
بتكلفة تعدت المليار جنيه ومدة تصل لثلاث سنوات خلت ولأول مرة مستشفيات مصر من قوائم انتظار العمليات الجراحية للقلب والكلي وغيرها من الأمراض.
ولأول مرة أيضا تعلن وزارة الصحة عن علاج مرضي السكتات الدماغية علي نفقة الدولة بأحدث طرق العلاج.
بعدها انطلقت مبادرة الرئيس “100 مليون صحة” للكشف عن فيروس سي والأمراض غير السارية كالضغط والسكر والسمنة لأول مرة في تاريخ المصريين الصحي والتي كشفت عن حقائق مؤلمة رغم انها مازالت في مرحلتها الثانية فمن بين 17 مليون مصري تم فحصهم حتي الآن يعاني ما يقرب من عشرة ملايين من فيروس سي والسكر والضغط والسمنة وكلها أمراض خطرة تترك آثاراً سلبية علي صحة الانسان وقدرته علي العمل فضلا عن ما تكبده لميزانية الدولة وبرامج التأمين الصحي من أعباء.
9 ملايين مصاب بالسكر.. و450 ألف مصاب بفيروس “سي” بينما 4.5% من الـ18 مليونا مصابون بالضغط و30% سمنة و20% وزن زائد.
الأرقام مفزعة خاصة وأننا مازلنا في منتصف المرحلة الثانية وجاء التحرك سريعا من الرئيس السيسي.
البدء فوراً في العلاج بأحدث البروتوكولات العالمية ومجانا.. مع تعليمات مشددة بأن تبدأ كل المستشفيات في تقديم العلاج دون انتظار لإصدار القرار علي نفقة الدولة.
وكانت المبادرة الآن الثانية للرئيس من أجل أطفال مصر حملة أخري لحماية 12.5 مليون تلميذ من الديدان المعوية تبدأ فبراير القادم في 27 محافظة من 6-12 سنة يستخدم فيها 12.7 مليون قرص علاجي وتزامنها حملة أخري للكشف عن الأنيميا والتقزم والسمنة لدي الأطفال مع قرارات فورية بإعادة حصة التربية البدنية بالمدارس ودعوة للشعب المصري كله لممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة مع مكافحة التدخين في الأماكن المغلقة خاصة وان 23% من المصريين مدخنون وتفعيل القانون بالغرامة علي المدخن والمدير الذي لا ينفذه مع اعطائه الضبطية القضائية.
وأكد الأطباء ان مبادرة الرئيس جاءت في وقتها تماما خاصة وأن 52% من الأطفال يعانون من نقص الحديد و20% من سمنة مفرطة و17% من النحافة بينما نسب التقزم غير معروفة.
وقد كشفت جولة “الجمهورية” بين مراكز “100 مليون صحة” والمستشفيات عن عمل جاد وحقيقي لتنفيذ المبادرة واهتمام يوازي ذلك من المستشفيات في تقديم العلاج السريع والفعال للمرضي.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد