موجز أنباء العالم ومستجداتة

الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في إدلب السورية

موجز الأنباء- تم الكشف عن الدمار الذي خلفته الغارات الجوية المستمرة على إدلب الواقعة شمال غربي سورية، وقد قُتل ما يقرب من 500 مدني – معظمهم من النساء والأطفال – منذ بدء الهجوم الذي شنته الحكومة السورية المدعومة من روسيا قبل تسعة أسابيع.

وعلى أرض الواقع، تُتهم القوات السورية بالقيام بسياسة الأرض المحروقة لتدمير المحاصيل.

وكانت قد أسفرت غارات شنها سلاح الجو السوري أمس الأحد عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل، بينهم قاصران في المحافظة السورية، كما قتل المدنيون الأربعة الأحد في الغارات التي شنها الطيران السوري على قرية في منطقة جبل الزاوية في جنوب محافظة إدلب وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت الأمم المتحدة حذرت من أن التصعيد في منطقة إدلب، التي يقطنها ثلاثة ملايين شخص، قد يثير واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية منذ بدء النزاع في سورية في عام 2011.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قبل أيام روسيا وتركيا إلى العمل “دون تأخير على استقرار الوضع” في محافظة إدلب.

وأضاف: “لا حل عسكريا للأزمة السورية (..) على الحل أن يكون سياسيا” منددا بأن يدفع المدنيون مجددا “ثمنا فظيعا” في المعارك الدائرة.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد