موجز أنباء العالم ومستجداتة

سوريا توصف هجمات إسرائيل على أراضيها بإرهاب الدولة

موجز الأنباء- اتهمت سوريا الحكومة الإسرائيلية بارتكاب إرهاب الدولة بعد أن أسفرت الغارات الجوية الإسرائيلية عن مقتل 15 شخصا على الأقل بينهم أطفال.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية (سانا) اليوم الثلاثاء أن “السلطات الإسرائيلية تمارس بشكل متزايد إرهاب الدولة”.

وأضاف أن “العدوان الإسرائيلي الشنيع يقع في إطار المحاولات الإسرائيلية المستمرة لإطالة الأزمة في سوريا”.

اعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا أن الغارات الجوية الإسرائيلية قرب دمشق ومحافظة حمص في وقت متأخر من اليوم الأحد أسفرت عن مقتل تسعة مقاتلين معظمهم من المقاتلين الأجانب الموالين للحكومة وستة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال.

وقدمت وزارة الخارجية السورية شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم الذي يطالب بالمساءلة، وفقا لما أفادته وكالة الأنباء السورية (سانا).

وقال إن الأعمال الإسرائيلية ” الخطيرة والعدائية ” ما كانت لتكن ممكنة بدون دعم حليفتها الولايات المتحدة التي تحميها في مجلس الأمن..

وقال المرصد السوري إن الغارات الجوية استهدفت عدة مواقع إيرانية بالقرب من دمشق، واستهدفت أيضا ً مركزاً للبحوث ومطاراً عسكرياً غرب مدينة حمص حيث ينتشر حزب الله اللبناني الشيعي والإيرانيون.

وقال رئيسها رامي عبد الرحمن أن احد المقاتلين الموالين للحكومة الذين قتلوا هو سوري بينما كان الباقون من جنسيات أخرى.

وردا على الحادث، أدانت روسيا الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا قائلة إن مثل هذه الهجمات “تنتهك بشكل صارخ سيادة سوريا”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الثلاثاء إن “هذا التصعيد يثير قلقا بالغا” مضيفة إن مثل هذه الأعمال يمكن أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وذكرت موسكو أن عدد القتلى في هجمات يوم الأحد بلغ 16 شخصا .

وقد تمكنت روسيا من الحفاظ على علاقات وثيقة مع سوريا وإسرائيل على الرغم من التوترات بين الدول المجاورة طوال الحرب الأهلية السورية حيث يدعم الجيش الروسي الدولة السورية.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد