موجز أنباء العالم ومستجداتة

حقيقة الغرق الجاف علميا للكبار والأطفال

موجز الأنباء – انتشرت الكثير من المعلومات والبوستات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تتحدث عن الغرق الجاف ويكيبيديا ، وبها الكثير من اللغط ، بغير توثيق عن الغرق الجاف عند الاستحمام أو بعد تعرض الشخص لحالة غرق في البحر ، مما سبب هالة من الهلع لدى الكثيرين، إليكم معلومات عن ماهو الغرق الجاف للكبار للصغار وماهو تفصيليا.

الغرق : هو موت ينتج عن الاختناق بالماء أو السوائل الأخرى، ويمكن للشخص الذي لا يعرف السباحة أن ينجو من الغرق بالطفو على سطح الماء، ويتحقق الطفو بالاستلقاء على الظهر، وترك الجسم في حالة استرخاء، وعادةً يفشل الشخص في التمكن من الطفو، ويكون السبب في هذه الحالة هو الخوف الذي يؤدي إلى تصلب الجسم وغطسه، وبعد الغطس بزمن يقل عن دقيقتين، يدخل الشخص في غيبوبة، ولكن الموت لا يحدث.

أنواع الغرق :

الغرق الأولي : كما يعرف بالغرق الحقيقي أو الغرق المبتل، وهو الأكثر شيوعا من بين أنواع الغرق ويتراوح نسبة انتشاره ما بين 75 إلى 95 %، وفي هذا النوع يتسرب الماء إلى ممرات الجهاز التنفسي والرئة، لينتقل من بعدها إلى الدم.

وينقسم الغرق الأولي بناءا على نوع الماء إلى قسمين :

  • الغرق في المياه العذبة: الغرق في تلك المياه يؤدي إلى انخفاض مستوى تركيز الكلور والكالسيوم في بلازما الدم. ومن علاماته أيضا انخفاض تركيز الأكسجين في الأوعية الدموية. بعد الإسعاف الأولي للغريق وإنقاذه في هذه الحالة يحدث عادة الوذمة الرئوية (Pulmonary edema ) مع خروج رغوة دموية من ممرات الجهاز التنفسي.
  • الغرق في المياه المالحة (مياه البحر): الغرق في المياه المالحة يرافقه ارتفاع في مستوى الكلور والكالسيوم، والدم يصبح أكثر تماسكا. ومن مميزات الغرق الحقيقي في المياه المالحة الظهور السريع للوذمة الرئوية (Pulmonary edema ) مع خروج رغوة بيضاء من الممرات التنفسية.

الغرق الجاف:  المعروف أيضا بالغرق الناشف، ونسبة انتشاره مقارنة مع الأنواع الأخرى تتراوح ما بين 5 إلى 20 % من أنواع الغرق. وهو يحدث كرد فعل لإنقباض الحنجرة وإغلاق مجرى التنفس (Laryngospasme) مؤديا بذلك إلى الاختناق ولايحدث تسرب للمياه إلى الممرات التنفسية.

وهي أكثر ما تلاحظ لدى الأطفال والنساء، كما تلاحظ في حال السقوط في الماء القذر أو الماء الحاوي على الكلور، وبها يلاحظ دخول كميات كبيرة من الماء إلى المعدة، كما يمكن أن يحدث بها الوذمة الرئوية (Pulmonary edema) ولكن ليس من النوع النزيفي.

الغرق الثانوي: يرجع إلى توقف القلب بسبب سقوط المصاب في الماء البارد جدا، والعائد إلى ردة فعل في حال تسرب المياه إلى الممرات التنفسية أو إلى الأذن الوسطى في حال إصابة طبلة الأذن. ومن علاماتها المميزة حدوث انقباض للأوعية الدموية الطرفية وبشكل قوي، أما الوذمة الرئوية (Pulmonary edema ) ففي العادة لاتحدث.

الغرق الجاف

المنتشر حاليا على الفيس أن الغرق الجاف هو حدوث وفاة بعد التعرض للغرق بأيام و المريض بيكون كويس و فجأاه حالته تتدهور و يموت ، طبعا علميا ده كلام فارغ و لا صحة له ولا توجد حالة واحدة أتسجلت بهذا السيناريو.

اللى ممكن يحصل أن لو المياه ملوثة خاصة مياه الترع ممكن تسبب التهاب رئوى aspiration pneumonia او chemical pneumonitis و دى ممكن تظهر بعد كده بأعراض زى الكحة و ضيق بالتنفس و حرارة و وليس لها علاقة بالغرق الجاف المزعوم.

مصطلح الغرق الجاف Dry drowning علميا موجود بس مش مقصود بيه كده خالص
عند حدوث الغرق المية بتدخل مجرى الهوا لما الغريق يتنفس و نتيجة لكده يحدث laryngospasm يعنى الأحبال الصوتية تغلق مدخل الحنجرة لمنع دخول الماء للرئتين و مع نقص الأكسحين ويحصل  توقف للقلب و بعدين يحدث ارتخاء في معظم الحالات و بتدخل المياه الرئتين و ده يسمى Wet drowning.

في نسبة قليلة من 7 ل 10 % بتفضل الحنجرة قافلة و عند التشريح لا توجد أي مياه فى الرئتين و ده اللى يسمى الغرق الجاف Dry drowning و يستخدم في الطب الشرعي لمعرفة المتوفى كان حي قبل الغرق أم لا.

في عام 2017  في ولاية تكساس تعرض طفل للغرق و كان حالته جيدا جدا و مات بعد أسبوع و انتشر مصطلح الغرق الجاف في وسائل الإعلام ، وبعد التشريح اتضح أن الطفل مات من مرض آخر myocarditis

طبعا الخبر نشر على استحياء و ولم يكن له صدى كعادة الإعلام و لحد الآن يقال أن الطفل مات نتيجة الغرق الجاف.

احصل على التحديثات الهامة مباشرة ، اشترك الآن مجاناً

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد