موجز أنباء العالم ومستجداتة

مادورو يوقف محادثاته مع المعارضة بعد العقوبات الأمريكية

موجز الأنباء- أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ممثلي حكومته بعدم السفر إلى باربادوس لإجراء محادثات مقررة مع المعارضة السياسية اعتبارا منال يوم الخميس , محملاً الولايات المتحدة مسؤولية المأزق المفروض عليها .

وعزى مادورو قرار عدم إرسال الوفد الفنزويلي لإجراء محادثات يومي الخميس والجمعة مع ممثلي زعيم المعارضة خوان غوايدو بسبب العدوان الخطير والوحشي الذي نفذته إدارة ترامب ضد فنزويلا.

وكان الجانبان قد بدءا الاجتماع في باربادوس في يوليو الماضي للتوصل إلى حل للمأزق السياسي في البلاد .

وقالت وزارة الإعلام الفنزويلية فى بيان لها ” أن الفنزويليين لاحظوا كيف احتفل زعيم وفد المعارضة خوان جويدو بهذه الأعمال الضارة بالسيادة الوطنية وروج لها “، وأوضحت “إن فنزويلا على استعداد لاستعراض آليات هذه العملية بحيث يكون استمرارها فعالا ويتماشى مع مصالح الشعب”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر يوم الاثنين الماضي بتجميد جميع أرصدة الحكومة الفنزويلية في الولايات المتحدة ومنع المعاملات مع سلطاتها .

وقال مستشار الأمن القومى الأمريكي جون بولتون يوم الثلاثاء أن الخطوة الأمريكية , التي تأتى عقب جولات متكررة من العقوبات ضد مادورو , تشمل تفويض إقرار عقوبات ضد الأجانب الذين يقدمون الدعم لحكومته .

ووصف نائب الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريجيز العقوبات الأمريكية الأخيرة بانها تهديد عالمي وهجوم على الممتلكات الخاصة .

وقال” إن كل دولة لديها استثمارات فى الولايات المتحدة يجب ان تكون قلقة للغاية لان هذا يشكل سابقة خطيرة ضد الممتلكات الخاصة ” .

يجدر بالذكر، وقعت فنزويلا في مأزق سياسي منذ يناير الماضي عندما اعلن زعيم المعارضة جوادو نفسه رئيسا بالنيابة ولقى سريعا بدعم اكثر من 50 دولة بما فيها الولايات المتحدة .

وتذرع غويدو بالدستور لتولي رئاسة مؤقتة منافسة على أساس أن إعادة انتخاب مادورو في عام 2018 كانت مزورة.

يذكر أن هذا البلد الغنى بالبترول والفقير بالنقد يشهد ركودا عميقا منذ خمس سنوات، فيما يستمر النقص في الأغذية والأدوية، وتفشل الخدمات العامة تدريجيا.

ووفقاً للأمم المتحدة، فإن حوالي ربع سكان فنزويلا البالغ عددهم 30 مليون نسمة بحاجة إلى المساعدات، في حين غادر 3.3 مليون شخص البلاد منذ بداية عام 2016.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد