البشير يأمر بإطلاق سراح صحفيين معتقليين في السجون

موجز الأنباء – بعد مواجهته مظاهرات شبه يومية أمر الرئيس السوداني عمر حسن البشير بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين في السجون السودانية، مستخدماً نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين خلال تصريحاته أمس الأربعاء.

في حين قال مختصون أن تصريحات الرئيس البشير جاءت جزء من استراتيجية جديدة لتخفيف موقف الحكومة تجاه المظاهرات المندلعة في السودان، خاصة بعد أن أدلى وزير دفاعه ورئيس الوزراء السوداني بتصريحات شبيهة.

وجاءت تصريحات البشير حلال دعوته لصحفيين في القصر الرئاسي لمناقشة الأحداث الأخيرة التي تعيشها الأراضي السودانية حيث قال: ”معظم المحتجين من الشباب وهناك دوافع دفعتهم للخروج الشارع من ضمنها التضخم الذي أدى لارتفاع الأسعار وفرص التشغيل والوظائف المحدودة لا تتوازن مع عدد الخريجين“.

كما عاد البشير وحذر المتظاهرين من زعزعة استقرار السودان بقوله”يمكن النظر لما حدث في ليبيا ومرات يحدث ابتزاز وحاجيب القضاة الشرطة والنيابة لوقف هذا“ على حد وصفه.

يذكر أن المظاهرات بالسودان بدأت يوم 19 ديسمبر 2018، بسبب زيادة الأسعار والقيود على السحب النقدي وغيرها من المشاكل الاقتصادية التي يعيشها السودانيين، إلا أن تركيزها تحول إلى حكم البشير المستمر منذ ثلاثين عاماً.

وأكد البشير أن كل الصحفيين الذين يتم اعتقالهم فيما يتصل بالاحتجاجات سيفرج عنهم فيما قدّر نشطاء بأن عدد الصحفيين في السجن 16صحفي.

اقرأ ايضا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد