بدء محاكمة خلية نازية جديدة خططت لحملة ارهابية ضد المهاجرين والمعارضين السياسيين

موجز الأنباء – كشفت النيابة العامة الألمانية عن بدء محاكمة مجموعة يمينية متطرفة خططت لمهاجمة المهاجرين والمعارضين السياسيين والأشخاص ذوي الأصول الأجنبية، وقد بدأت محاكمة ثمانية رجال ألمان متهمين بتشكيل خلية نازية جديدة تهدف إلى إجراء “تغيير نظامي” من خلال حملة عنيفة ضد المهاجرين والمواطنين ألمان ذوي الأصول الأجنبي’ والمراسلين والمعارضين السياسيين.

وقد ظهر الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و 32 في محكمة فدرالية في دريسدن عاصمة ولاية ساكسونيا يوم الاثنين بتهمة “تشكيل منظمة إرهابية يمينية، وقال المدعون العامون أنهم جميعا أعضاء في مجموعة “الثورة شيمنيتز” وتأمروا لتنفيذ “هجمات مسلحة ومميتة”.

ووصف المدعي العام الاتحادي الجنرال بيتر فرانك هذه القضية بأنها “واحدة من أهم الإجراءات في مجال الإرهاب اليميني”، وتعتقد السلطات أن أعضاء المجموعة كانوا يحاولون الحصول على أسلحة شبه آلية وجذب آخرين من مختلف أنحاء أوروبا لتنفيذ حمام دم محتمل في برلين في العام الماضي في 3 أكتوبر، يوم الوحدة الألمانية.

وقد أحبطت هذه الخطط عندما القي القبض على سبعة من الرجال في غارات منسقة في 1 أكتوبر 2018، وقد تم القبض على زعيمهم المزعوم، الذي يبلغ من العمر 32 عاما، وهو الكهربائي كريستيان كييلبيرغ، بعد أسبوعين لمهاجمة المهاجرين.

ينتمي المتهمون إلى مجموعة المشاغبين والنازيين الجدد وحليقي الرأس في مدينة شيمنيتز وحولها، وهي بلدة تقع بالقرب من حدود الجمهورية التشيكية، وكانت موقعا للعنف المعادي للمهاجرين في الشوارع عقب مقتل رجل ألماني في أغسطس من العام الماضي، وتعتبر المنطقة معقلا يمينيا متطرفا، حيث الاستياء من سياسة اللجوء الليبرالية التي تنتهجها المستشارة انجيلا مير، وقد وصل مليون من طالبي اللجوء إلى ألمانيا منذ 2015.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.