موجز الأنباء
موجز أخبار العالم ومستجداته

انخفاض نسبة الإقبال على الانتخابات الرئاسية الأفغانية

موجز الأنباء – يتحدى الكثيرين من الأفغان في أفغانستان تهديدات طالبان المستمرة من أجل الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الرابعة في البلاد .

حيث شهدت الانتخابات التي أجريت اليوم السبت ترشيح الرئيس أشرف غانيس الذي قدم عرضا لفترة ثانية وأخيرة لمدة خمس سنوات في مجمع مزدحم يضم أكثر من عشرة مرشحين آخرين بعد أسابيع من محادثات السلام بين طالبان والولايات المتحدة حول إنهاء الحرب التي اندلعت منذ 18 عاما.

وعلى الرغم من الإشادة بالناخبين مرة أخرى لرغبتهم في التوجه إلى صناديق الاقتراع وسط العنف بما في ذلك التفجيرات والهجمات الصاروخية في مقاطعات هلمند ونانغار هار وغور وقندهار وميدان وأرديك، بدأ أن العملية أبتليت بالمشاكل.

وفي مراكز الاقتراع في جميع أنحاء البلاد، غضب الناخبون لأنهم وجدوا أسمائهم مفقودة من قوائم الناخبين، على الرغم من أن العديد منهم قد أدلوا بأصواتهم للتو في تلك المحطات نفسها خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر من العام الماضي،
وكانت الدكتورة شهلا، وهي من سكان حي كارتي باروان في كابول الذي لم يعط اسمها الأخير، غضب بشكل خاص بأنها اتهمت باستخدام معرفين وطنيين في محاولة للتصويت مرتين.

وفي أماكن أخرى من العاصمة، اتهم عمال الانتخابات الناخبين بمحاولة تمرير وثائق مزور للتصويت، وفي مدرسة حبيبه الثانوية في غرب كابول، حيث اتهم المرشح الرئاسي قلب الدين حكمتيار بالإدلاء بصوته دون الملصق المطلوب على هويته الوطنية، قام عامل في لجنة الانتخابات لا يريد أن يتم تحديد هويته بالمساواة لهجة غاضبة مع الناخبين.

وأشار إلى قوائم الناخبين وأجهزة القياس الحيوي التي استخدمت لأول مره خلال الانتخابات البرلمانية في العام الماضي كادات قيمة في منع الاحتيال، ومع ذلك ، فان هذه المشاكل لا تقتصر على العاصمة كابول.

وفي مقاطعه قندهار الجنوبية، ذكرت تقارير إعلامية أن هجوما بالقنابل بالقرب من مركز اقتراع أسفر عن أصابة ما لا يقل عن 15 شخصا.

وفي أماكن أخرى من المقاطعة، كان على الناخبين ان يتعاملوا مع أجهزه البيومتريه غير عاملة في البلدة الراقية في اينو مينا خارج عاصمة المقاطعة مباشرة، وكان على الناخبين في مدرسة سيد جمال الدين في قندهار الانتظار لأكثر من ثلاث ساعات بسبب أماكن الخلل في أجهزه القياس الحيوي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More