مطورو المناجم الأرضية يستعدون لبناء أكبر مصفاة في تكساس

بدأ مطورو المناجم الأرضية في تكساس اليوم الاثنين ببناء مصنع كبير يعمل على تحسين المعادن الاستراتيجية حيث يعد هذا أكبر مشروع للمعالجة المحلية في الوقت الذي يشعر فيه الأمريكان سيطرة الصين على هذه الصناعات، حيث تعتبر الصين أكبر معالج للأتربة النادرة وهي مجموعة مكونة من 17 معادن تستخدم لصنع مجموعة من الأجهزة الإلكترونية والمعدات العسكرية .

أكدت شركة Texas Mineral Resources Corp وشركة USA Rare Earth التابعة للقطاع الخاص بأنها ستنفق مابين 10 ملايين دولار إلى 12 مليون دولار لبناء المصنع الرائد في كولورادو ، وتأمل الشركات المشاركة في هذا المشروع بإنتاج كميات صغيرة من التراب النادر المعالج بحلول منتصف 2020ما يقارب 100 كيلو غرام 220 رطلا سنويا، الأمر الذي سيساعد الشركات على وضع اللمسات الأخيرة على صفقات التوريد مع العملاء وتأمين تمويل المصانع بما يشمل ذلك منجم Round Top غرب تكساس .

ويبدأ العمل على بناء هذه المصفاة بحلول عام 2021 ونقل المصنع التجريبي إلى تكساس وللحصول على إنتاج واسع النطاق بحلول عام 2023 ،  ويقم منجم كاليفورنيا الذي يسيطر على صندوق الاحتياطي ببناء معدات معالجة التربة النادرة الخاصة، كما وقعت شركة Lynas Corp الأسترالية على مذكرة تفاهم لبناء منشأة أمريكية لمعالجة التربة النادرة .

بينما قامت شركة Texas Mineral Resources و USA Rare Earth  بتقديم طلب الحصول على تمويل من الجيش الأمريكي مؤكدين أن مبلغ التمويل لن يكون لمشروع بناء أكبر مصفاة في تكساس .

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.