الرئيس التشيلي يوقع مرسوم لإجراء استفتاء لتعديل الدستور وسط الاحتجاجات

وقع الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا يوم الجمعة مرسوم يقضي بإجراء استفتاء بشأن تعديل دستور التشيلي في 26 أبريل 2020 ، يقضي هذا المرسوم على الاتفاق مع المعارضة وسط احتجاجات مستمرة ضد حكومة التشيلي ، وأكد الرئيس التشيلي في مؤتمر صحفي بثه على تويتر قال فيه : “إن المرسوم الذي نوقعه سيدعو جميع المواطنين للمشاركة في التصويت على الدستور الذي سيتم في 26 أبريل”.

وقع الرئيس على المرسوم وسط حضور صحفيين وإعلاميين حيث يشترط أن يتم تعيين المواطنين للإجابة على الاستفتاء حول الدستور الجديد وأن أي هيئة يجب أن تضع الوثيقة الجديدة ، ويشمل الاستفتاء جزئيا المشرعين الحاليين أو يمكن تشكيله بالكامل من قبل أعضاء جدد من خلال التصويت في أكتوبر 2020.

وكانت قد اندلعت الاحتجاجات في تشيلي في شهر أكتوبر الماضي بعد زيادة أسعار المترو وبدأت الاحتجاجات سلمية عامة ما لبثت أن تحولت إلى احتجاجات عنيفة واشتباكات بين المحتجين وقوات الجيش في نوفمبر ، ووافق حكومة تشيلي على إجراء الاستفتاء في أبريل 2020 لاستبدال الدستور الحالي ، وكان قد تبنى الذستور الحالي في تشيلي منذ عام 1980، في ظل ديكتاتورية أوغستو بينوشيه وتم تعديله مرارًا وتكرارًا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.