السبت , يوليو 11 2020

اتهام هارفي واينستين باغتصاب امرأة واحدة والاعتداء الجنسي على أخرى

تم اليوم الاثنين 6 يناير الاعلان من المدعي العام في مقاطعة لوس أنجلوس الأمريكية، جاكي لاسي بأنه تم اتهام المنتج السينمائي هارفي واينستين، باغتصاب امرأة والاعتداء الجنسي على أخرى، في حوادث مُنفصلة على مدار يومين في 2013، وفي قضية واحدة، واجه واينستين (67 عامًا) اتهامات بالاغتصاب والجماع الفموي القسري، والاعتداء الجنسي عن طريق استخدام القوة، فيما ستيم تحديد جلست للقضية لاحقا.

وقال المدعي العام، في بيان صادر عن مكتبه: “نعتقد أن الأدلة ستُظهر أن المتهم استخدم سلطته ونفوذه للوصول إلى ضحاياه، ثم ارتكب جرائم عنيفة ضدهم”.

وأضاف المدعي العام: “أود أن أشيد بالضحايا الذين تقدموا ورووا بشجاعة ما حدث لهم. أتمنى أن يجد جميع ضحايا العنف الجنسي القوة والتعافي”.

في 18 فبراير/شباط 2013، زُعم أن واينستين ذهب إلى فندق واغتصب امرأة بعد أن شق طريقه داخل غرفتها، وفي المساء التالي، اُتهم واينستين بالاعتداء الجنسي على امرأة في جناح فندق في بيفرلي هيلز.

وإذا أدين المتهم، سيواجه ما يصل إلى 28 عامًا في سجن ولاية كاليفورنيا، ومازالت القضية قيد التحقيق من قبل إدارتي شرطة لوس أنجلوس وبيفرلي هيلز ومكتب التحقيق في المقاطعة.

بينما يقول واينستين، وهو منتج سينمائي ساعد سوء سلوكه الجنسي المزعوم في إشعال حركة #MeToo، بأنه غير مذنب في 5 تهم تتعلق بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين لم يتم الكشف عنهما ويواجه عقوبة السجن المؤبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.