استهداف مكاتب الأمم المتحدة في جنيف وفيينا بهجوم سيبراني

أكدت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء بأن مكاتبها في جنيف وفيينا تم استهدافها بهجوم سيبراني في منتصف العام الماضي، حيث تم الكشف عن قوائم حسابات المستخدمين إلا أن الأمم المتحدة استطاعت احتواء الأضرار، وتضم مكاتب جنيف العديد من الأسلحة التابعة للأمم المتحدة بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية.

أكد متحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوياريك : “ان نسب أي هجوم غير مؤكد وغامض لكن هذا كان هجوما ذا موارد جيدة على ما يبدو، حيث أسفر الهجوم عن حل وسط لمكونات البنية التحتية الأساسية في كل من جنيف و فيينا وكان مصممًا على أن يكون جادًا، وأكد أنه تم احتواء الأضرار المتعلقة بهذا الهجوم المحدد ، وتم تنفيذ تدابير تخفيف إضافية ومع ذلك فإن تهديد الهجمات في المستقبل مستمر والأمانة العامة للأمم المتحدة تكتشف وتستجيب لهجمات متعددة بمستوى مختلف من التطور في كثير من الأحيان. ”

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بيان أصدرته اليوم الأربعاء أن الخوادم التي يصل إليها المخترقون لا تحتفظ بأي بيانات حساسة أو معلومات سرية ، وتمكن المخترقون من الوصول إلى دليل المستخدم النشط الخاص بنا ، والذي يحتوي على معرفات المستخدمين لموظفينا وأجهزتنا إلا أن عملية الاختراق لم تنجح في الوصول إلى كلمات المرور كما لم يتمكنوا من الوصول إلى أجزاء أخرى من النظام “.

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.