احتجاجات ضد العنصرية في كندا بعد وفاة إمرأة من أصول افريقية

وصلت عدوى الاحتجاجات ضد العنصرية إلى كندا ، ألألاف خرجوا في مدينة تورونتو أكبر المدن الكندية إثر وفاة امرأة من أصول إفريقية في المدينة ، بعدما سقطت من شرفة عمارة خلال عملية للشرطة في ظروف ما زالت غامضة.

تقول إحدى المحتجات : نحن مستاؤون إنها امرآه بريئة ولم ترتكب أي خطأ ، سوى أنها ذات بشرة سمراء ، لا أعرف ما إذا كانت الشرطة تستمع إلينا لكنني أشعر بالقوة لأنني أرى الجميع من أعراق مختلفة يهتمون بحياتنا.

هذه المظاهرة لا يشارك فيها السود فقط ، بل أشخاص من كل الأعراق ، وهو الأمر الذي يعكس التنوع العرقي في كندا.

دافع هذه المظاهرات ليس فقط حادثه وفاة المرأة الكندية ، لكن أيضا التضامن مع المحتجين في الولايات المتحدة ، بعد مقتل رجل من أصول إفريقية ، وإدانه العنف الذي تمارسه الشرطة الأمريكية ضد المحتجين.

قوانين مكافحة العنصرية الصارمة في كندا ، ومشكلة العنصرية أكبر في الولايات المتحدة مقارنة مع كندا ، ومع ذلك يتخوف هؤلاء من تنامي الظاهرة في بلادهم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.