السبت , يوليو 11 2020

فيسبوك يزيل مئات الحسابات التي تحرض على العنف اليميني المتطرف

موجز الأنباء – أزال موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أكثر من 900 حساب مرتبط ب Proud Boys والحرس الأمريكي اليميني المتطرف، بما في ذلك حسابات الذين ينتمون لأنصار هذه الجماعات، ممن دخلوا في منطقة الاحتجاج في ولاية سياتل يوم الإثنين الماضي، وواجهوا متظاهرين مناهضين للعنصرية.

كما أوضح فيسبوك لوكالة رويترز أن الإزالة شملت 500 حساب في الفيسبوك وأكثر من 300 حساب على موقع انشتغرام، وذلك بعد متابعة تعليقات لهذه الحسابات تم تعقبها قبل أسبوعين.

وقالت متحدثة باسم فيسبوك طلبت عدم الكشف عن هويتها “أزلنا في البداية مجموعة من الحسابات لكلا المؤسستين في 30 مايو عندما رأينا أن كلتا المنظمتين بدأت في نشر محتوى مرتبط بالاحتجاجات الجارية”. “كنا نواصل العمل لتعقب الشبكة الكاملة.”

كان فيسبوك قد حظر في السابق الجماعات لترويج الكراهية، لكن الأعضاء الأفراد استمروا في نشر الصور بالأسلحة وحث الآخرين على حضور الاحتجاجات التي أعقبت قتل مينيابوليس لجورج فلويد في حجز الشرطة.

ويخضع موقع فيسبوك لتدقيق شديد حالياً بعد أن استخدمه المحرضون للتنسيق والتنجيد، كما عملت على جعل العثور على هذه المجموعات المشبوهة أكثر صعوبة، ويعتقد البعض في فيسبوك أن هناك حرب أهلية تلوح في الأفق في الولايات المتحدة، وأن هذه الحرب غالبا ما ستكون مدججة بالأسلحة، حيث يتحالف البعض مع الميليشيات اليمينية ويسعون للاستفادة من الاحتجاجات بالتحريض على العنف، أملين أن يتصاعد إلى صراع أوسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.