اخبار عربية

الجيش الروسي يقول إن مقاتلين قصفوا أحياء في محافظتي اللاذقية وحلب

قال نائب رئيس مركز المصالحة السورية بوزارة الدفاع الروسية اللواء ألكسندر غرينكيفيتش، أمس السبت، إن جماعة تحرير الشام الإرهابية قصفت أحياء في محافظتي اللاذقية وحلب السوريتين.

وقال غرينكيفيتش “سجلنا هجومين على أوروم كمستوطنة صغرى بمحافظة حلب وكنيسة بمحافظة اللاذقية من مواقع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي”.

وأضاف المسؤول أن وحدات من الشرطة العسكرية الروسية قامت أيضًا بتسيير دوريات في منطقة منبج بحلب، وكذلك في محافظات الرقة والحسكة ودير الزور.

وبحسب جرينكفيتش، قامت القوات الجوية الروسية بدوريات جوية على طول طرق ثابتة.

وفي 5 مارس الماضي، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على وقف إطلاق النار في إدلب، والذي بدأ في منتصف الليل، كما اتفق الجانبان على إنشاء ممر أمني على بعد ستة كيلومترات (3.7 ميل) شمال وجنوب الطريق السريع M4 في سوريا، والذي يربط بين محافظتي اللاذقية وحلب.

ولا يزال المتشددون يسيطرون على جيب صغير بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وتعد هيئة تحرير الشام (المعروفة سابقاً بجبهة النصرة) هي منظمة إرهابية محظورة في روسيا والعديد من الدول الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى