دولية

أمريكا اللاتينية تتجاوز 300 ألف حالة وفاة بفايروس كورونا

تجاوز عدد الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا في أمريكا اللاتينية 300 ألف يوم الأربعاء 9 سبتمبر 2020 ، وذلك وفقًا لإحصاء رويترز، ولم يظهر الفيروس أي علامات على التراجع في المنطقة الأكثر تضررًا في العالم، وقد تجاوزت أمريكا اللاتينية آخر مرحلة قاتمة بعد أن أبلغت البرازيل ، التي لديها أكبر عدد من القتلى في المنطقة ، عن 1075 حالة وفاة إضافية ليرتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 128539 حالة وفاة.

تكافح البلدان في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية ، التي سجلت ما يقرب من 8 ملايين حالة إصابة بـ COVID-19 ، للتخفيف من الركود الاقتصادي العميق بسبب تدابير الاحتواء التي تم تنفيذها لاحتواء الفيروس.

سجلت المكسيك وبيرو وكولومبيا أكبر عدد من ضحايا فيروس كورونا بعد البرازيل ، حيث أبلغت أمريكا اللاتينية عن متوسط ​​يومي قدره 2811 حالة وفاة في الأيام السبعة الماضية حتى يوم الثلاثاء.

ارتفع عدد القتلى في أمريكا الشمالية تدريجياً نحو 200000 حالة وفاة ، مع تسجيل ما يقرب من 190.000 حالة وفاة في الولايات المتحدة ، الدولة الأكثر تضرراً في العالم. بلغ عدد ضحايا فيروس كورونا في أوروبا حوالي 211 ألفًا ، ووقعت آخر 100 ألف حالة وفاة خلال 39 يومًا استنادًا إلى الأرقام الصادرة عن الحكومات.

وبذلك لا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تسجيلا للوفيات الناجمة عن الفيروس في العالم تليها البرازيل (127.464 وفاة) ثم الهند (72.775 وفاة) ثم المكسيك (67.781) فبريطانيا (41.586 وفاة).

لكن هذه الأرقام لا تعكس إلا جزءا من العدد الفعلي للإصابات، حيث إن دولا عدة لا تجري فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى الأولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، فيما تعاني دول أخرى من إمكانات مادية محدودة لإجراء العدد اللازم من الفحوص.

وأعدت هذه الحصيلة استنادا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة الأنباء الفرنسية من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى