مال وبنوك

السعودية تتجه إلى خفض الإنفاق في محاولة لتقليص العجز

تخطط السعودية لخفض الإنفاق العام المقبل بنحو 7.5 بالمئة إلى 990 مليار ريال (263.9 مليار دولار) مع سعيها لتقليص عجزها، وأضافت في بيان أولي للموازنة أن هذا بالمقارنة مع إنفاق 1.07 تريليون ريال هذا العام.

وتتوقع المملكة عجزا في الميزانية بنحو 12 في المئة هذا العام ينخفض ​​إلى 5.1 في المئة العام المقبل.

وأصدرت المملكة العربية السعودية بيانات يوم الأربعاء تظهر أن الاقتصاد انكمش بنحو 7 في المائة في الربع الثاني حيث واجهت اقتصادات المنطقة الضربة المزدوجة لوباء فيروس كورونا واستمرار ضعف أسعار النفط.

كما ارتفع معدل البطالة بين السعوديين إلى 15.4 بالمئة في الربع الثاني مقابل 11.8بالمئة في الربع الأول من العام.

ومن المتوقع أن تحفز الرياح المعاكسة التي تواجه اقتصادات المنطقة النشاط عبر أسواق الديون حيث تبيع البلدان السندات للمساعدة في الإنفاق المالي.

وأصدرت المملكة العربية السعودية بالفعل نحو 84 مليار ريال سعودي من الصكوك في العام حتى الآن.

وقالت موديز في بيان لها يوم الأربعاء : “على مدى السنوات الثلاث الماضية، طورت الحكومة (من الصفر) سوقًا للصكوك المحلية تعمل بشكل جيد وأعمق بشكل متزايد ، مما سمح لها بالاستفادة من الطلب المحلي والدولي المتزايد على أصول الدخل الثابت المتوافقة مع الشريعة الإسلامية”.

وأضافت وكالة التصنيف أن “هذا بدوره ساعد في تنويع مصادر تمويلها مقارنة بما كان متاحًا خلال صدمة أسعار النفط في 2015-2016 وتخفيف ضغوط السيولة وسط زيادة الاحتياجات التمويلية الحكومية لأكثر من الضعف هذا العام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى