تكنولوجيا

زيادة أعداد روبوتات التعقيم في المسجد الحرام

موجز الأنباء – أعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين أنها ستزيد عدد الروبوتات المستخدمة في تعقيم المسجد الحرام حيث يتم استخدام أكثر من 4500 لتر من مواد التعقيم كل يوم لتطهير المسجد الحرام لتحقيق بيئة آمنة وصحية.

وقال مدير إدارة حماية البيئة ومكافحة الأوبئة حسن الصويري في تصريح له : “تعمل الرئاسة وفق أعلى المعايير لتكثيف عمليات التعقيم بالمسجد الحرام وساحاته الخارجية لتوفير أعلى درجات الجاهزية وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية”، وأضاف إن الرئاسة تدرس جميع الخيارات لميكنة التكنولوجيا وتكييفها لخدمة الحجاج وخلق بيئة آمنة وصحية يمكنهم فيها ممارسة شعائرهم بكل سهولة.

وقال الصويري إنه تم استخدام روبوتات متخصصة في التعقيم لمواكبة أحدث الاختراعات واستخدام أفضل الأجهزة التكنولوجية في مواجهة فيروس كورونا، وقال: “الروبوت الذكي الذي يستخدم في التعقيم وحماية البيئة في الأماكن المغلقة ، يعمل بنظام تحكم أوتوماتيكي مبرمج على خريطة مسبقة ، ويحمل براءة اختراع SLAM ، مع وحدة الانحلال عالية الأداء”.

وقال الصويري إن إطلاق الروبوت عالي الدقة سيساهم في الحد من انتشار فيروس كورونا وغيره من الأمراض والأوبئة، و يقوم الروبوت بإجراء التعقيم الداخلي على ستة مستويات ، مما يحسن قوة وسلامة الصحة البيئية ويحلل بذكاء متطلبات التعقيم وفقًا لسيناريوهات الاستخدام يعمل من خمس إلى ثماني ساعات دون تدخل بشري.

ويسع الجهاز إلى 23.8 لتر و يقدر حجم الرش بـ 2 لتر في الساعة ويقضي الروبوت على البكتيريا في مساحة 600 متر مربع في المرة الواحدة بينما يتراوح حجم جزيئات الضباب الجاف المستخدمة في عملية التطهير من 5 إلى 15 ميكرومتر.

وأكد الصويري “هناك فرق عمل في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تدرس باستمرار إمكانية زيادة عدد الروبوتات الذكية في المسجد الحرام بما يتناسب مع مساحته” مضيفا إن التكنولوجيا قللت من التدخل البشري وقامت بقياس سلامة البيئات التي تتطلب تعقيمًا وتطهيرًا مستمرين.

وطالب الحجاج والمعتمرين بالالتزام بالأنظمة والتعليمات التي تساعد على تنفيذ الخطط الأمنية والصحية والوقائية الهادفة بالدرجة الأولى لخدمتهم وضمان راحتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى