موجز أنباء العالم ومستجداتة

خان يحذر الباكستانيين من قتال الهنود في كشمير

موجز الأنباء – حذر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان مواطني بلاده من الانضمام إلى القتال في كشمير قائلا أن السلطات الهندية تنتظر أي عذر للقضاء على سكان منطقة الهيمالايا .

وأضاف “إذا ذهب شخص من باكستان إلى الهند ويعتقد انه سيقاتل في كشمير، وأول شخص سوف يسبب القسوة على الكشميريين. وقال خان في خطاب ألقاه في تورخام على الحدود مع أفغانستان يوم الأربعاء أنه سيكون عدوا للكشمير .

وقد تصاعدت حدة التوتر بين الدولتين المسلحتين نوويا حول كشمير التي تسيطر الهند وباكستان على أجزاء منها منذ أن ألغت نيودلهي الحكم الذاتي للأراضي التي تسيطر عليها في 5 أغسطس .

وتتهم نيودلهي باكستان باستخدام مجموعات مسلحة بالوكالة في كشمير، وهو ما نفته إسلام أباد.

وأضاف “لديهم 900 ألف جندي هناك، انهم بحاجة فقط إلى ذريعة للادعاء بان الكشميريين معهم وان الإرهابيين قادمون من باكستان، ونحن نعلم جميعا أن الجميع في كشمير، من الأطفال إلى المسنين، جميعهم ضد الهند … لكنهم سيحصلون على عذر”.

وأضاف “ثانيا، سيشيرون بأصابع الاتهام ويخبرون العالم اجمع أن المشكلة الحقيقية هي باكستان والإرهاب “، وسوف توفر لهم ذريعة للتعذيب والهمجية”.

حرب كلامية

ومنذ أن جردت الهند كشمير من وضعها الخاص الشهر الماضي وفرضت إغلاقا مشلولا في المنطقة، دخل القادة في كلا البلدين في حرب كلامية متصاعدة.

ورفض خان التحدث إلى الهند ووعد بإثارة قضية كشمير فى الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع القادم .

وأضاف “حتى يرفعوا حظر التجول في كشمير ويلغون المادة 370، لا توجد فرصة للتحدث معهم رغم أننا حاولنا كثيرا”.

وفى وقت سابق اليوم ردت باكستان على ” خطاب النحس ” الذي أوردته نيودلهي عندما وعد وزير الخارجية الهندي باستعادة الجزء من كشمير فى إسلام أباد .

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الباكستانية أنها تدين و ترفض بشدة تصريحات الوزير الهندي.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد