موجز أنباء العالم ومستجداتة

بوريس جونسون نحتاج إلى الهدوء بعد ضجة بريطانيا

موجز الأنباء – قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس الخميس أنه يحتاج إلى تهدئه عقب جلسة لاذعه في البرلمان، خاصة بعد أن اتهمه النقاد باستخدام لغة تهديد ضد خصومه.

وكان قد وصل البرلمان إلى نقطه الغليان يوم الأربعاء الماضي، عندما انخرط جونسون وخصومه في ساعات من الجدل حول خروج بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، وقد القي المشرعون ادعاءات بالخيانة وأساءه استخدام السلطة في جميع أنحاء الغرفة.

حيثد أصبح الغضب شديدا لدرجه أن زوج المشرع الذي اغتيل قبل أيام من الاستفتاء علي عضويه الاتحاد الأوروبي 2016 قال انه يمكن أن يشجع علي العنف ما لم تخفف السياسيون أقوالهم .

وقال جونسون للبي بي سي، وهو رافضا الاعتذار عن لغته، “نحن بحاجه إلى جمع الناس معا وإنجاز هذا الأمر”.

وقد ازدادت ضراوة النقاش الذي جري في بريطانيا الخروج من البلاد حلفاء البلد الذي يفخر بأنه دعامة واثقه ومتسامحة في الغالب للاستقرار الاقتصادي والسياسي الغربي، بيد انه بعد ثلاث سنوات من تصويت البريطانيين علي مغادره الاتحاد الأوروبي، ما زالت النتيجة غارقه في عدم اليقين مع تزايد رسوخ المؤيدين علي جانبي المناقشة.

وعاد جونسون إلى مجلس العموم يوم الأربعاء بعد أن قضت المحكمة العليا بان قراره بتعليق البرلمان في وقت سابق من هذا الشهر غير قانوني.

وقد اعترض جونسون على خصومه أما لإسقاط الحكومة أو الخروج من الطريق للسماح له بتسليم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو أمر تعهد بالقيام به بحلول 31 أكتوبر سواء وافق أو لم يوافق علي صفقة انسحاب مع المفوضية الأوربية.

وقد تخلي خصومه عن “الاستقالة” والقي البعض به كديكتاتور خائن يجب أن يقف جانبا بعد حكم المحكمة.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد