موجز أنباء العالم ومستجداتة

قطاع الإنترنت يساهم بـ 2.1 تريليون دولار في الاقتصاد الأميركي

موجز الأنباء – ذكرت مجموعه صناعيه اليوم أن قطاع الإنترنت السريع استأثر بـ $2,100,000,000,000 من الاقتصاد الأمريكي في 2018، أو حوالي 10% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

وقطاع الإنترنت عبارة عن مجموعة من المواقع المؤثرة و تمثل أمازون، الفيس بوك، شركة قوقل تويتر شركة أوبر والعديد من الشركات الأخرى  التي أصدرت تقديرها لأن قطاع التكنولوجيا قد خضع لانتقادات متزايدة ، مع بعض المشرعين التي دعت إلى تفكك الشركات الكبرى والتدقيق في الاحتكار.

ويمثل  قطاع الإنترنت رابع أكبر قطاع في الاقتصاد الأميركي، بعد العقارات والصناعات التحويلية، حيث بلغت قيمة الصناعة التحويلية حوالي 2.3 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة.

ووجدت الدراسة أن قطاع الإنترنت  يوفر ما يقارب  6 ملايين وظيفة مباشرة، وهي ما تمثل 4٪ من الوظائف في الولايات المتحدة، في حين أنفقت شركات الإنترنت الأميركية 64 مليار دولار في النفقات الرأسمالية. كما وجدت الدراسة أن قطاع الإنترنت يدعم بشكل غير مباشر 13 مليون وظيفة أخرى.

وفي 2015 قدرت رابطه الإنترنت أن القطاع كان مسؤولا عن ما يقدر ب $966,200,000,000 ، أو 6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في 2014، وقدر مكتب التحليل الاقتصادي الأميركي في أبريل أن “الاقتصاد الرقمي” يمثل 6.9% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في عام 2017، أو 1.35 تريليون دولار.

كما تشير دراسة BEA إلى أن الموظفين العاملين في الاقتصاد الرقمي الأميركي حصلوا على 132,223 دولار في متوسط التعويض في عام 2017، مقارنة بـ 68,506 دولار لكل عامل لإجمالي الاقتصاد الأميركي.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد