موجز أنباء العالم ومستجداتة

الأفغان يستعدون للتصويت في الانتخابات الرئاسية مع تهديدات طالبان

موجز الأنباء – من المقرر أن ينتخب ملايين من الأفغان زعيما جديدا لأفغانستان في الانتخابات الرئاسية الرابعة منذ الإطاحة بالمجموعة المسلحة لطالبان من السلطة في الحرب التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية  في عام 2001.

حيث سيتم فتح استطلاعات الرأي في  الساعة 7 صباحا بالتوقيت المحلي لأفغانستان يوم السبت ومن المحتمل أن تغلق بالتوقيت المحلي 5 مساء، ولا يتوقع أن تكون النتائج الأولية للانتخابات قبل 19 أكتوبر، حيث يجب على المرشح الرئاسي تأمين 50 في المائة من الأصوات للفوز التام.

الجدير بالذكر أنه سجل حوالي 9,500,000 ناخبا للإدلاء بأصواتهم للبت في مصير 15 مرشحا، بمن فيهم المسؤول الحالي أشرف غاني، الذي تعرضت إدارته لادعاءات بالفساد، فضلا عن الإشراف علي ارتفاع عدد المدنيين من الضحايا.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو انه سيسحب أكثر من 160 مليون دولار في البنية التحتية وغيرها من أموال المساعدات .

مقاطعة الانتخابات الرئاسية وتهديدات طالبان

من جهة أخرى نفذت جماعه طالبان المسلحة  والتي وجهت دعوتها إلى مقاطعه ما يسمونه “عمليه انتخابيه مزيفه”، سلسله من الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص في الأسابيع الأخيرة، حيث هاجمت في 17 سبتمبر حركه طالبان مسيره الحملة التي شنها المرشح غاني في باروان، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 48 مدنيا وأصابه أكثر من 40.

وتعتقد جماعة طالبان المسلحة أن أي اشتباك مع حكومة كابول سيمنحها الشرعية وان الانتخابات ستستمر في هيمنة الولايات الأمريكية علي أفغانستان، وذكر بيان طالبان اليوم “كما يدرك مواطنينا بالفعل فإن عملية أمريكية تحت اسم الانتخابات من المقرر أن تجري مره أخرى في أفغانستان”.

وكانت قد رفضت حركه طالبان التحدث إلى الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب واصفه ذلك بأنه “نظام دمي” وأجرت حركة طالبان سلسله من المحادثات مع الولايات الأمريكية حتى تم إلغاؤها في أواخر الشهر الماضي .

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يريد سحب قوات أمريكية من أفغانستان قد دفع لإجراء محادثات مع الجماعة المسلحة الأفغانية، ولكن في خطوه مفاجئة ألغي المحادثات بعد مقتل جندي أمريكي في هجوم لطالبان هذا الشهر.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد