موجز أنباء العالم ومستجداتة

اتحاد الحريات المدنية الأمريكي يحث الحكومة على إنهاء تحقيق دراسات الشرق الأوسط

موجز الأنباء – دعا الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، وزاره التعليم الأمريكية إلى إسقاط التحقيق في برنامج دراسات الشرق الأوسط التابع للجامعة ، قائلا إن الوكالة تحاول وضع المنهج وفقا “المعايير الأيديولوجية التي وضعتها الإدارة.

وفي رسالة إلى مسؤولي المدارس في أغسطس/أب، قال الكيان التشغيلي المعين أن اتحاد جامعه نورث كارولينا المشترك لدراسات الشرق الأوسط يقدم للطلبة منهجا متحيزا.

وقد كتب مساعد وزير الشؤون التشغيلية روبرت كينغ في الرسالة إن البرنامج يتضمن “تركيزا علي فهم الجوانب الإيجابية للإسلام” دون التركيز بشكل إيجابي علي الديانات أو النظم العقائدية الأخرى في الشرق الأوسط أو التركيز علي الأقليات الدينية المضطهدة.

وخلصت الرسالة، التي نشرت إلى السجل الاتحادي العام الأسبوع الماضي، إلى أن المناهج والبرامج التي وضعها الكونسورتيوم، بدون إصلاح، والتي قد تكون غير مؤهلة للحصول علي منحه اتحاديه ب$235,000 التي تتلقاها حاليا. وهذه المنحة ، بموجب برنامج الباب السادس، مرهونة بعرض منهج دراسي أو مركز يمثل موردا وطني للغة الأجنبية والدراسات الدولية.

وذكرت الرسالة أن الاتحاد “يقدم تعليمات خطيره قليله جدا لإعداد الأفراد لفهم التحديات الجيوسياسية التي تواجه الأمن القومي الأمريكي والاحتياجات الاقتصادية ولكن التركيز الكبير علي النهوض بالأولويات الأيديولوجية”.

وفي رسالة موجهه إلى وزيره الخارجية بيتسي ديفيوس ، قالت الوكالة إن تحقيق الوزارة يثير مخاوف من أن الإدارة تقوم بحقن النمط الطويل للإدارة الرئاسية الحالية للتعصب الأعمى المناهض للمسلمين والتمييز في عمليه تمويل الباب السادس”.

كما طالبت المجموعة الحقوقية بان تقوم الوكالة بتسليم جميع السجلات المتعلقة بالتحقيق.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد