Business is booming.

مقتل صحفي هايتي بإطلاق نار في الاحتجاجات التي تضرب البلاد

موجز الأنباء – قالت إذاعة راديو سان فين الهايتية، أن صحفي أصيب في إطلاق نار في هايتي أمس الاثنين عندما أطلقت الشرطة ذخيرة حية لتفريق المتظاهرين، وسط غضب متزايد بسبب أزمة اقتصادية وسياسية متصاعدة في البلاد.

وأظهرت لقطات تلفزيونية من مكان الحادث الصحفي المرئي في مراسلون بلا حدود إدموند جوزيف أغينور مع ضمادات ملفوفة حول معصمه بعد إطلاق النار عليه أثناء تغطيته للاحتجاج في العاصمة.

حيث تم نقل أجينور إلى المستشفى على دراجة بخارية لتلقي العلاج بعد أن ألقى المتظاهرون الحجارة وردت الشرطة بطلقات نارية وغاز مسيل للدموع، وكانت هذه هي المرة الثانية في الأسبوع التي تطلق فيها السلطات النار على الصحفي.

يذكر أن أطلق مشرع من الحزب الحاكم للرئيس جوفينيل مويس مسدسًا خلال مظاهرة الأسبوع الماضي وجرح مصور أسوشيتيد برس ديو ناليو شيري.

ويحتج الهايتيون على نقص الغذاء والوقود على نطاق واسع، وضعف العملة، واتهامات الكسب غير المشروع الموجهة ضد الموظفين العموميين في الدولة الكاريبية الفقيرة.

وأحرق المتظاهرون أيضًا سيارتين على الأقل، بما في ذلك سيارة للشرطة، في الجولة الأخيرة من الاضطرابات المدنية.

وكان قد دعا العديد من الهايتيين الرئيس جوفينيل مويس إلى التنحي بعد ما وصفوه بالفاشل في معالجة مشاكل هايتي الكثيرة.

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم في اشتباكات خلال الأيام القليلة الماضية.

بينما كانت الاحتجاجات الأسبوع الماضي من بين أكبر الاحتجاجات وأشدها عنف منذ أشهر ، حيث ذكر شهود عيان أن وحدة خاصة من الشرطة الوطنية الهايتية قد نُهبت وأُحرقت سيارة شرطة أخرى.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.