موجز أنباء العالم ومستجداتة

كوريا الجنوبية تستعرض طائرات إف – 35 التي تعتبرها نظيرتها الشمالية تهديداً

موجز الأنباء- عرضت كوريا الجنوبية طائرات مقاتلة من طراز F-35 حصلت عليها مؤخراً للاحتفال بيوم القوات المسلحة يوم الثلاثاء وفي الوقت الذي حاول فيه الرئيس مون جاي إين تخفيف حدة المخاوف من أن سياسته في التعامل مع كوريا الشمالية ستضعف التزام كوريا الجنوبية بالدفاع.

وفي حدث بمناسبة تأسيس الجيش الكوري الجنوبي، قال مون إن الطائرات المقاتلة الكورية الجنوبية قامت برحلات دورية في الخارج، بما في ذلك الجزر الواقعة في قلب النزاع الإقليمي المرير مع اليابان.

من جهتها، انتقدت كوريا الشمالية مشتريات الأسلحة من كوريا الجنوبية وتدريباتها العسكرية المشتركة مع الجيش الأمريكي باعتبارها تحضيرات غير متعمدة للحرب وتجبرها على تطوير صواريخ قصيرة المدى جديدة.

وألقى مون دعمه من خلال الحوار لإنهاء برامج الصواريخ النووية والباليستية لكوريا الشمالية، وحث على إجراء مفاوضات على مستوى العمل بين الشمال والولايات المتحدة قريبًا، ولم يتم تحديد تواريخ أو مواقع جديدة.

واحتفل مون بيوم القوات المسلحة في حفل أقيم في قاعدة جوية في مدينة دايجو، حيث سلط الضوء على أربع من طائرات لوكهيد مارتن F-35A الثمانية التي سلمت هذا العام، وسيتم تسليم أربعين طائرة بحلول عام 2021.

وخلال الحدث، قامت طائرة من طراز F-15K بدوريات فوق الجزر التي تطالب بها كل من كوريا الجنوبية واليابان.

ولم يذكر مون أي اتجاه عن كوريا الشمالية أو اليابان ، لكنه قال إن المناخ الأمني ​​الحالي لا يمكن التنبؤ به إلى حد كبير، ويتطلب قوة وابتكار.

وقال محللون إن طائرات الشبح طراز F-35 تضع أنظمة الدفاع المضاد للطائرات والصواريخ في كوريا الشمالية في موقف ضعيف.

يذكر أن توقفت المفاوضات الرامية إلى تفكيك البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية منذ انعقاد القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في فبراير بسبب خلافات حول نزع السلاح النووي.

وألقت كوريا الشمالية باللوم على الولايات المتحدة يوم الاثنين لفشلها في استئناف المحادثات، حيث قال سفير كوريا الشمالية في الأمم المتحدة كيم سونغ إن الوقت قد حان لكي تتبادل واشنطن مقترحات بشأن المحادثات التي أظهرت أن واشنطن تبنت “طريقة حسابية” جديدة.

وقال مسؤول كبير في المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية إن مون أخبر ترامب خلال قمة عقدت في نيويورك الأسبوع الماضي بما ستسهم به كوريا الجنوبية، بما في ذلك زيادة في شراء الأسلحة الأمريكية وخطط الشراء المستقبلية.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد