موجز أنباء العالم ومستجداتة

استئناف الاحتجاجات في اندونيسيا بشأن قانون مكافحة الفساد

موجز الأنباء – اندلعت مصادمات بين طلاب الجامعة وشرطة مكافحة الشغب في المساء عندما حاولت الشرطة تفريق المتظاهرين، حيث استأنف آلاف الطلاب الإندونيسيين الاحتجاجات ضد قانون جديد يقولون انه شل وكالة مكافحة الفساد في البلاد, مع بعض الاشتباك مع الشرطة.

وقد أغلقت السلطات الشوارع المؤدية إلى مبنى البرلمان في جاكرتا حيث عقدت 560 عضوا في مجلس النواب الذين انتهت مدة عضويتهم أمس الاثنين دورتهم الأخيرة، أضرم المحتجون النيران في الإطارات ورشق الشرطة بالحجارة وقنابل البنزين والمفرقعات النارية بالقرب من الشوارع المسدودة، وردت شرطة مكافحة الشغب بإطلاق الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

كما وقعت مصادمات مماثلة في مدن أخرى في إندونيسيا، بما في ذلك في مدينة باندونغ بجاوا الغربية وفي ماكاسار عاصمة مقاطعة سولاويسي الجنوبية، حيث أصيب طالب بجروح بليغة يوم الجمعة الماضي بعد إصابته عن طريق الخطأ بدرع مكافحة الشغب.

كما تحول الاحتجاج إلى عنف في مسقط رأس الرئيس جوكو ويدودو في مدينة سولو في وسط جاوة، حيث ألقت حشود غاضبة الحجارة على الشرطة، مما أسفر عن إصابه ما لا يقل عن أربع ضابطات في الرأس.

وقد غضب المتظاهرون من أن البرلمان أقر القانون الذي يقلل من سلطة لجنة الفساد، وهي هيئة رئيسية تكافح الكسب غير القانوني المتوطن والتي كانت واحده من أكثر المؤسسات العامة مصداقية في بلد حيث الشرطة وينظر إلى البرلمان على نطاق واسع علي أنه فاسد.

وقد ازدادت الاحتجاجات منذ الأسبوع الماضي وتحولت إلى عنف في بعض المدن، وقد لقي ثلاثة أشخاص على الأقل من بينهم طالبان في مدين كينداري في جزيرة سولاويزي مصرعهم وأصيب عدة مئات، وأثارت وفاة الطلاب احتجاجا وطنيا، مما دفع ويدودو إلى الإعراب عن تعازيه العميقة وأمر رئيس الشرطة الوطنية بإجراء تحقيق شامل.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرأ المزيد