Business is booming.

نيكولا ساركوزي يواجه المحكمة الفرنسية في تمويل الحملة الانتخابية

موجز الأنباء – أمرت محكمة فرنسية الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمحاكمته بتهمة تمويل الحملات غير المشروعة، إضافة إلى المشاكل القانونية للرئيس السابق لأنه يستعد أيضا للرد بتهمة ممارسة الضغط على القاضي.

وقد يواجه ساركوزي محكمة جنائية في فرنسا ويحكم عليه بالسجن لمدة عام وبغرامة قدرها 3,750 يورو إذا ثبتت إدانته.

وجاء الحكم يوم الثلاثاء في نفس اليوم الذي أمرت فيه محكمة أخرى بمحاكمة رئيس الوزراء السابق ادوارد بالادور بتهمة انتهاكات تمويل الحملات الانتخابية في قضية لا علاقة لها بالموضوع.

وليس ساركوزي أول رئيس سابق للبلاد يحاكم وقد حكم على جاك شيراك الذي توفي الأسبوع الماضي بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ في 2011 لاختلاس وإساءة استخدام الأموال العامة خلال فتره ولايته كعمدة لباريس.

ويقول المدعون العامون أن ساركوزي أنفق ما يقرب من 43,000,000 يورو (40 مليون دولار) على محاولته الفاشلة لإعادة انتخابه 2012 أي ضعف الحد القانوني ال22,500,000 يورو (24.5 مليون دولار) باستخدام فواتير مزيفة.

وقال زعيم الحزب الجمهوري السابق أنه لم يكن على علم بالتزوير الذي قام به المسؤولون التنفيذيون في شركة العلاقات العامة التي كانت من بين 13 شخصا آخرين في القضية.

ومنذ خسارته لانتخابات 2012 وترك منصبه، خاض ساركوزي وابلا من الفساد واتهامات بتمويل الحملات الانتخابية، وهو ما يرفضه، ويواجه محاكمة أخرى بتهمة الفساد واستغلال النفوذ بسبب محاولاته المزعومة لمحاولة الحصول على معلومات من قاض عن تحقيق يركز عليه.

كما اتهم بالاتهامات التي قبلها بملايين اليوروهات من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي نحو حملته الرئاسية الأولى في 2007.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.