Business is booming.

المخابرات الإيرانية تحبط مؤامرة لإثارة الاضطرابات في حرم الجامعات

موجز الأنباء – كشفت وزارة الاستخبارات الإيرانية في بيان أصدرته يوم الثلاثاء إن السلطات الإيرانية اعتقلت أعضاء مهمين في جماعة تخطط للتسبب في اضطرابات في حرم الجامعات في إيران.

وذكرت الوزارة أن خطط المجموعة “المعادية للثورة” للتسبب في اضطراب خلال الاحتفالات بيوم الطلاب ، الذي تم الاحتفال به في 7 ديسمبر ، تم إحباطها بفضل يقظة الطلاب الملتزمين والمؤسسات ذات الصلة.

وتشهد إيران احتجاجات واسعة النطاق منذ منتصف نوفمبر، والتي بدأت بسبب الارتفاع الحاد في أسعار الوقود، حيث قادت الاضطرابات السلطات الإيرانية إلى إغلاق الإنترنت في البلاد مؤقتًا، وقدرت جماعة حقوق الإنسان البارزة منظمة العفو الدولية عدد القتلى بـ 208 يوم الاثنين.

بينما ذكرت قناة IRIB الحكومية الإيرانية سابقًا أن قوات إنفاذ القانون قد حددت واحتجزت حوالي 180 من قادة أعمال الشغب، فيما أعلن رئيس هيئة السجون الإيرانية أصغر جاهانجير أيضًا أنه قد تم الآن إطلاق سراح عدد كبير من الأشخاص الذين تم القبض عليهم خلال الاضطرابات.

وألقى الزعيم الأعلى علي خامنئي والرئيس حسن روحاني وغيره من القادة الإيرانيين باللوم على الولايات المتحدة وإسرائيل والمملكة العربية السعودية لدعمهم المالي وتدريب المحتجين.

من جهة، اعترف التلفزيون الحكومي الإيراني يوم الثلاثاء بأن قوات الأمن أطلقت النار وقتلت ما وصفته بـ “مثيري الشغب” في مدن متعددة وسط احتجاجات حديثة على الارتفاع الحاد في أسعار البنزين التي حددتها الحكومة – وهي المرة الأولى التي تقدم فيها السلطات أي نوع من المحاسبة عن العنف الذي استخدموه لإخماد المظاهرات.

وتعتقد منظمة العفو الدولية أن الاضطرابات والقمع الذي أعقب ذلك ، الذي بدأ في منتصف نوفمبر / تشرين الثاني، أودى بحياة 208 أشخاص على الأقل. وقد شكك مسؤول قضائي إيراني في الحصيلة باعتبارها “أكاذيب محضة”، دون تقديم أي دليل يدعم موقفه.

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.