التعليق الأول للرئيس اليمني بعد ارتفاع حصيلة ضحايا قصف معسكر للجيش لـ70 قتيل

أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اتصالين هاتفيين محافظ مأرب سلطان العرادة والمفتش العام للجيش اليمني اللواء عادل القميري للوقوف على التصعيد الحوثي بعد استهدافه معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية في محافظة مأرب حيث اتهم الرئيس اليمني جماعة أنصار الله الحوثيين بعدم الرغبة في تحقيق السلام في اليمن.

كما أضاف الرئيس هادي :”الأفعال المشينة للمليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبة أو جنوحها للسلام، لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة”، وأكد هادي “عزم الشعب اليمني وبدعم وإسناد من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على قطع دابر تلك الجماعات المارقة، ووأد مشروعها الطائفي البغيض الدخيل على اليمن والمنطقة”.

كما شدد الرئيس اليمني عبد ربه هادي: “أهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية وإفشال كافة المخططات العدائية والتخريبية وحفظ الأمن والاستقرار والسير نحو تحرير كامل التراب اليمني”.

وكانت أكدت مصادر يمنية موثوقة مقتل 70 جنديا وإصابة أكثر من 50 آخرون بصاروخ يعتقد البعض أنه صاروخ باليستي استهدف معسكر الاستقبال التدريبي في منطقة الميل بمحافظة مأرب .

 

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.