فرض أكبر غرامة في تاريخ سوق المال المصري على رجل الأعمال مدحت خليل

قضت محكمة القاهرة الاقتصادية في مصر بإقرار غرامة مالية على رجل الأعمال المصري مدحت خليل وآخرين في قضية شركة “راية”، حيث تصل قيمة الغرامة المالية 200 ألف جنيه وإلزامهم برد قيمة الأوراق المالية سبب المخالفة، حيث تصل قيمة الأوراق المالية التي تسببت بالمخالفة لشركة الراية القابضة للاستثمارات نحو 110 ملايين جنيه مصري .

تعتبر هذه أكبر غرامة مالية في تاريخ السوق المال المصري وأول تطبيق لتعديلات قانون سوق رأس المال والتي تضمنت تغريم المخالف في تقديم عرض شراء برد قيمة الأوراق المالية محل المخالفة.

تعود أحداث قضية شركة الراية  إلى نهاية عام 2018 عندما ألزمت هيئة الرقابة المالية، رجل الأعمال مدحت خليل، بالتقدم بعرض شراء إجباري لأسهم شركة راية ، بعد أن تجاوزت حصة مدحت والمجموعة المرتبطة به النسبة القانونية البالغة 33%، ليصل إلى نسبة 42%، وبالفعل تقدم بعرض شراء بلغ قيمته 320 مليون جنيه، ووقعت الهيئة غرامة عليه 11 مليون جنيه للتصالح وفقا للمادة 66 من قانون سوق المال، إلا أنه اعترض عليها، وأقام دعوى قضائية ضد الغرامة.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.