مورجان ستانلي يحذر من أن فيروس كورونا قد يؤثر على الناتج المحلي للصين

موجز الأنباء – قال مورجان ستانلي يوم الأربعاء إن تفشي فيروس كورونا في الصين، من المرجح أن يضر بالنمو العالمي على المدى القريب ويمكن أن يحطم النمو الصيني بنسبة تصل إلى نقطة مئوية واحدة في الربع الأول.

وقال البنك إنه على افتراض أن قمة فيروس كورونا في فبراير أو مارس، يمكن تخفيض النمو الاقتصادي العالمي بنسبة 0.15 إلى 0.3 نقطة مئوية خلال الربع الأول.

ونقلت الولايات المتحدة واليابان رعاياها من مركز الفيروسات في الصين يوم الأربعاء، وأوقفت بعض شركات الطيران الشهيرة رحلاتها ، حيث قفزت الوفيات إلى 133.

وقال مورجان ستانلي في إشارة إلى الربع الأول من العام الحالي “يجب أن يكون هناك بعض التأثير السلبي للنمو العالمي في الربع الأول من العام” “ولكن مع استمرار وجود الدوافع الكامنة وراء الانتعاش العالمي، يجب أن يعود النمو إلى مسار الانتعاش بمجرد أن تتلاشى آثار الاضطراب”.

وقال التقرير إنه إذا استمر تفشي المرض لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، فقد يتأثر النمو العالمي بحوالي 0.2 إلى 0.4 نقطة مئوية في الربع الثاني.

وقالت إن معظم البنوك المركزية الكبرى مثل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي ستبقى في نمط التمسك الحذر حيث تقوم بتقييم تأثير تفشي المرض.

في الصين، قالت إن السفر والترفيه وتجارة التجزئة قد تكون الأكثر تأثراً وأن تعليق المصنع الموسع قد يؤثر على الإنتاج الصناعي والتجارة.

إذا وصل الفيروس إلى ذروته في فبراير أو مارس، فقد يعاني نمو الربع الأول في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بمقدار 0.5 إلى 1 نقطة مئوية، على الرغم من أن الانتعاش بعد هذه الفترة قد يكون سليماً وسط إعادة الطلب وسياسة مواجهة التقلبات الدورية.

ولكن إذا وصل الفيروس إلى ذروته في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر، فقد ينخفض ​​معدل النمو الصيني في النصف الأول بمقدار 0.6 إلى 1.1 نقطة مئوية، على الرغم من أن هذا يمكن تعويضه جزئيًا بدعم سياسي أقوى.

وقال مورغان ستانلي، من المرجح أن يفتح سوق الأسهم الصينية A انخفاضًا في 3 فبراير بعد عطلة العام القمري الجديد، ومن المحتمل أن تتراجع الأسهم الصينية وهونغ كونغ، وكذلك أسواق الأسهم الأخرى في شمال آسيا، عن المعايير العالمية والإقليمية خلال مرحلة تصاعد اندلاع المرض.

ومع ذلك، فقد قال إنه لم يحدث أي تغيير في مستوياته المستهدفة لعام 2020 لمؤشرات MSCI China و CS1300، مما يدل على ارتفاع بنسبة 1 في المائة و 4 في المائة على التوالي من حيث كانت الأسواق تتداول قبل العطلة.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.