وزير الصحة الألماني يدعو إلى الهدوء بعد إجلاء ألمان من ووهان الصينية

تمكنت السلطات الألمانية من إجلاء 100 شخص ألماني وأفراد عوائلهم من مدينة ووهان المركز الرئيسي للفيروس الجديد القاتل اليوم 1 فبراير إلى مدينة فراكفورت الألمانية وقامت السلطات بوضع القادمين في حجر صحي لمدة أسبوعين للكشف عليهم والتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا .

دعا وزير الخارجية الألماني ينس سبان في مؤتمر صحفي عقده بعد وصول مواطنين ألمانيين من الصين إلى الهدوء وعدم أخذ مواقف عدائية ممن وضعوا في الحجر الصحي مؤكدا أنها إجراءات صحية لازمة لضمان عدم انتشار الفيروس في ألمانيا ، وأضاف الوزير أن أيا من الأشخاص الذين كانوا على متن طائرة تابعة للقوات الجوية لم تظهر عليهم أي أعراض للفيروس .

وقال  الوزير سبان : “أن كل العائدين يتمتعون بصحة جيدة في الوقت الحالي ولكن لحمايتهم وبيئتهم الشخصية والمجتمع ككل ، من المهم أن نضمن عدم إصابة أحد”، وأضاف : “إنني قلق للغاية بشأن نظريات المؤامرة من جميع الأنواع التي توزع في وسائل التواصل الاجتماعي ، والتي ليس لها سوى هدف واحد ، هو نشر الشكوك”.

الجدير بالذكر، أكدت ألمانيا يوم أمس اكتشاف حالة سابعة من فيروس كورونا مشيرا أن الضحية الجديد رجل يعمل لدى مزود قطع غيار السيارات ويباستو في بافاريا الذي أصيب بالفيروس بعد زيارة زميل من الصين للشركة ، و كان هناك خمسة عمال آخرين أثبتوا إصابتهم في وقت سابق بينما كانت الضحية السادسة هي طفل موظف في Webasto.

 

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.