قتيل واحد وأكثر من 150 شخصًا أصيبوا في حادث طائرة في تركيا

موجز الأنباء – لقي شخص واحد حتفه وأصيب 157 آخرون عندما انحرفت طائرة تقل 177 شخصًا عن المدرج في مطار إسطنبول واشتعلت فيها النيران وانقسمت إلى ثلاثة بعد هبوطها في طقس قاسٍ يوم الأربعاء 5 فبراير.

وأظهرت لقطات حية بثت على التلفزيون التركي عدة أشخاص يتسلقون من خلال صدع كبير في الطائرة المقطوعة ويهربون إلى أحد الأجنحة في الخلف.

وأفادت قناة “أن تي في” التلفزيونية أن طائرة بوينج 737 التابعة لشركة “بيجاسوس ايرلاينز” التركية منخفضة التكلفة قد طارت إلى مطار صبيحة كوكجن بإسطنبول من مدينة أزمير الساحلية في بحر إيجة، ويبدو أن الطائرة كانت مغمورة بالرياح العاتية والأمطار الغزيرة التي ضربت إسطنبول، أكبر مدن تركيا.

وقال وزير الصحة التركي فهرتين كوكا للصحفيين “في هذه المرحلة، يوجد 157 مصابا في المستشفى وفقد أحد مواطنينا حياتهم”.

وقال وزير النقل محمد شاهيت تورهان على شاشة سي إن إن التركية “بعض الركاب أخرجوا الطائرة بأنفسهم لكن البعض الآخر عالق بالداخل ويعمل رجال الإنقاذ لدينا لتحريرهم.”

وقال حاكم اسطنبول علي يرلي قايا إن الطائرة كانت تقل 171 راكبا وستة من أفراد الطاقم، في حين ذكرت تقارير وسائل الإعلام التركية أن هناك 12 طفلا كانوا على متنها.

وقال الحاكم إن الطائرة “انحدرت نحو 60 مترا” بعد انزلاقها من المدرج ، ثم “سقطت على بعد حوالي 30-40 متر” أسفل أحد البنوك.

وقال إن الحادث الذي نسبه إلى سوء الأحوال الجوية “كان يمكن ان يكون له عواقب وخيمة”.

وعرضت قناة أن تي في صوراً للطائرة التي لحقت بها أضرار بالغة وألسنتها النيران بداخلها، والتي أخمدها رجال الإطفاء لاحقًا.

وبعد حلول الظلام، أظهرت لقطات تلفزيونية العشرات من عمال الإنقاذ يرتدون سترات عالية الوضوح تحيط الطائرة مع المصابيح الكهربائية.

ورشت بعض الطائرات النفاثة على جسم الطائرة المقطوع، بينما شوهد البعض الآخر وهو يتسلق الطائرة ليمشط المقصورة.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.