جديد: الخيط المصنوع من جلد الإنسان بإمكانه خياطة الجروح قريبًا

قد يبدو ما تقرأه الآن وكأنه أحد مشاهد فيلم ديستوبيان، لكن الحقيقة أن فريق من العلماء بدأوا في تطوير عدد من الخيوط التي أكدوا أنه يتم زراعتها من الجلد البشري بحيث سيتم استخدامها في المستقبل القريب في خياطة الجروح للمرضى وإصلاح الأعضاء.

قال الباحثون إن النسيج البشري  الذي طوروه من خلايا الجلد  يمكن استخدامه للحياكة والخياطة ، ويمكن أن يساعد في عدد من الإجراءات الطبية، وقال فريق من جامعة بوردو في فرنسا إن المادة التي تشبه السلسلة ستكون لها “الاندماج الحقيقي في جسم المضيف”.

وكتب الخبراء في دراستهم التي نشرت في مجلة أمريكية أن هذه الاستراتيجية الجديدة تحمل وعد الجيل القادم من المنسوجات الطبية التي ستكون قوية ميكانيكيا دون أي سقالات أجنبية، وأضاف الخبراء  في دراستهم أن هذه المنسوجات البشرية توفر مستوى فريدًا من التوافق الحيوي وتمثل جيلًا جديدًا من منتجات هندسة الأنسجة البيولوجية تمامًا.

وقال الفريق الطبي  أنه على عكس المواد الاصطناعية المستخدمة حاليًا في معظم العمليات الجراحية ، لن يتعرض الغزل المستقبلي لخطر التسبب في تفاعل ضار من أجسام المرضى، وكتب الباحثون “يتم التعرف على معظم المواد البيولوجية الاصطناعية الدائمة كأجسام غريبة من قبل الجهاز المناعي الفطري ، مما يؤدي إلى” تفاعل الجسم الغريب “الموصوف جيدًا عند الزرع”.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.