سندات الأرجنتين تقفز بنسبة 1.6 % بسبب تفاؤل صفقة الديون

موجز الأنباء – قفزت السندات الأرجنتينية خارج البورصة بنسبة 1.6 % يوم الجمعة وسط تزايد التفاؤل بشأن صفقة إعادة هيكلة الديون في نهاية المطاف، حيث تستعد الحكومة لاستضافة مهمة فنية لصندوق النقد الدولي الأسبوع المقبل، على حد تعبير متداولين.

ووفقاً لمؤشر جي بي مورغان للسندات الناشئة للأسواق الناشئة، أن تضييق هوامش المخاطرة على السندات الأرجنتينية مقارنة بأوراق الخزانة الأمريكية التي تعتبر ملاذًا آمنًا، رغم أنها لا تزال مرتفعة بعد انهيار سوق السندات العام الماضي.

وتخوض الأرجنتين محادثات لإعادة هيكلة حوالي 100 مليار دولار من الديون السيادية، بما في ذلك مع صندوق النقد الدولي الذي قدم تسهيلات ائتمانية بقيمة 57 مليار دولار لهذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبية في عام 2018، وهو أكبر صندوق على الإطلاق.

واستهدف رئيس يسار الوسط ألبرتو فرنانديز، الذي وصل إلى السلطة في ديسمبر الماضي، التوصل إلى اتفاق مع الدائنين بحلول نهاية شهر مارس، وهو موعد نهائي يعتبر طموحًا ولكن أيضًا إشارة إلى أن الحكومة تريد تجنب التخلف عن السداد.

وازدهرت السندات السيادية للبلاد وبوينس آيرس في البلاد هذا الأسبوع من خلال إشارات إيجابية، بما في ذلك “اجتماع بين وزير الاقتصاد مارتن جوزمان ورئيس صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا في الفاتيكان الذي دعا كلاهما إلى البناء”.

وتجنبت حكومة مقاطعة بوينس آيرس أيضًا التخلف عن سداد 2021 عندما وافقت على سداد 277 مليون دولار بعد فشلها في الحصول على موافقة حملة السندات لسدادها إلى مايو.

وأشار جراهام ستوك ، كبير الخبراء الاستراتيجيين السياديين في إدارة الأصول Bluebay في لندن، إلى نهايات مفادها أن البلاد كانت على وشك إبرام صفقة ما مع صندوق النقد الدولي، والتي ستكون خطوة كبيرة نحو إطلاق أزمة الديون.

وقال “لكن يجب وضع الكثير من التفاصيل حول هذه العظام المجردة وعلى خططها الاقتصادية، لكن الأمور هذا الأسبوع كانت مشجعة”.

اقرأ ايضا

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.